• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

ترامب: 5 شبكات إعلامية «عدوة الأميركيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

واشنطن (أ ف ب)

حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا بعنف على وسائل إعلام قبل أن يستأنف أمس جولاته لحضور تجمع في فلوريدا لإعادة الاتصال مع قاعدته الانتخابية ومحاولة تحسين الأوضاع بعد شهر أول من الفوضى في البيت الأبيض.

وبعيد وصوله إلى فلوريدا، حيث سيمضي عطلته الأسبوعية الثالثة منذ توليه الرئاسة في منزله الفخم في مارا لاجو، أطلق ترامب دفعة جديدة من التغريدات التي استهدفت وسائل إعلام.

وكتب «وسائل الإعلام الكاذبة (نيويورك تايمز، ان بي سي نيوز، ايه بي سي، سي بي اس، سي ان ان) ليست عدوة لي بل عدوة للشعب الأميركي».

وليس من النادر أن ينتقد الرؤساء الأميركيون وسائل الإعلام لكن حدة الهجمات المتكررة لترامب غير مسبوقة.

وقال بن رودس الذي كان من المستشارين المقربين للرئيس السابق باراك أوباما إن هذه الانتقادات لوسائل إعلام تشكل «هدية لكل المستبدين، وستضر بمصداقية أي محاولة أميركية لدعم حرية الصحافة في العالم».

وسيشارك ترامب في تجمع شعبي في اورلاندو بولاية فلوريدا، وهو نوع من التعبير الذي يقدره، بعدما احتفى أمس الأول في أحد مصانع بوينج بالوظائف التي كانت من القضايا التي سمحت بفوزه في الانتخابات.

وقال ترامب وهو يبتسم أمام حشد متحمس في قاعة هائلة لمجموعة الصناعات الجوية الأميركية «نحن هنا احتفاء بالهندسة الأميركية والإنتاج الأميركي.. وكذلك الوظائف». وهتف الحشد «أميركا أميركا».

وأضاف الرئيس الذي تحدث بارتياح مماثل لما كان عليه خلال حملته الانتخابية «ليبارك الله أميركا وليبارك الله بوينج». وكرر النقاط نفسها أي عقوبات على الشركات التي تنقل وظائف إلى الخارج ووعد بخفض الضرائب.