• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مهرجان زايد للهجن في الأردن

«السعيدة» تحلق بلقب شوط الحول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

عمان (الاتحاد) برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وبتنظيم اتحاد سباقات الهجن انطلقت أمس، في منطقة الديسة في وادي رم في الأردن فعاليات مهرجان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الثامن لسباق الهجن بمشاركة 360 مطية. وشهدت السباقات منافسة قوية في مختلف الأشواط التي تراوحت مسافاتها بين كيلو مترين و4 كلم. وتقام اليوم ستة أشواط في ختام المهرجان حيث توزع الجوائز بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، وكبار المسؤولين الأردنيين ومن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمعنيين برياضة الهجن في الأردن. وأقيمت ستة أشواط لمختلف الفئات حسب والسن، وفازت «السعيدة» لفرج مطلق الدير بلقب شوط الحول، وكسب «هجام» لمشعل عاطف المركز الأول في شوط الزمول، وحازت «شوق» لصخر عواد عبدالله بلقب الثنايا أبكار، وفاز «هداج» لعبدالرحمن سليمان عودة بلقب شوط الثنايا جعدان، وفاز «غياض» لعلي محمد المسامرة بلقب شوط الجعدان. وقد أظهرت فعاليات المهرجان في يومها الأول تنافساً شديداً بين المتسابقين وتميزاً يعكس حالة التطور الكبيرة في رياضة الهجن في الأردن مقارنةً بالسنوات السابقة، وجاء ذلك بشهادة المتابعين والخبراء الذين أكدوا على هذا التطور الذي جاء بفضل الرعاية الكريمة والدعم المتواصل الذي تقدمه الإمارات من خلال هذا المهرجان المتميز. وأكد علي عيد الزوايدة رئيس لجان التحكيم أن فعاليات اليوم الأول من السباق انطلقت بانتظام كبير، وتنافس واضح بين المشاركين ما يعكس المستويات المتقدمة للمتنافسين، مشيراً إلى أن المشاركة لهذه السنة كانت من مختلف أنحاء المملكة الأردنية الهاشمية، وسجلت تطوراً كبيراً على أداء الهجن كما هو الحال في أداء الهجن الدول المتقدمة في تربية الهجن. وقال: سباقات اليوم الأول مضت بسلاسة دون أية مشاكل أو عوائق تذكر. من جهته، توجه جمال البدور رئيس لجنة رياضة الهجن الأردنية بالشكر إلى الإمارات قد اعتبرت مضمار الشيخ زايد بالديسة أحد المضامير في الإمارات ومعاملته بمثل ما يتم من إجراءات بها، حيث تقام سنوياً خمسة سباقات سنوية قبل المهرجان الختامي. بدوره، أشار محمد الزوايدة مدير مضمار الشيخ زايد للهجن إلى الانتهاء من كافة الاستعدادات الخاصة بختام الفعاليات ا اليوم ليخرج بالشكل الذي يليق بسمعة المهرجان والذي يعتبر حالياً من بين أهم مهرجانات الهجن في المنطقة. وعبر عدد كبير من المشاركين في السباق وأبناء المنطقة عن جزيل شكرهم للإمارات قيادةً وحكومةً وشعباً لإقامة المهرجان سنوياً، مؤكدين أنهم ينتظرون في كل عام المهرجان للمشاركة في فعالياته وأشواطه لما فيه من أجواء تنافسية واحتفالية وسياحية قد أضحت سمة مميزة في منطقة الديسة ، وكرست اهتمام أهالي المنطقة بموعد انطلاق فعاليات المهرجان، لما فيه من جماليات تضاف إلى عبق وجماليات منطقة وادي رم ومنطقة المثلث الذهبي المعروفة عالمياً بوادي رم &ndash البتراء &ndash العقبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا