• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

42 قتيلا بقصف روسي والمعارضة تسيطر على بلدة سورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

رويترز

قتل ما لا يقل عن 42 شخصا، اليوم الجمعة، في الضربات الجوية الروسية في مدينة الرقة معقل تنظيم "داعش" الإرهابي فيما استعاد مقاتول امعارضة بلدة في غرب سوريا.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان إن بين القتلى 27 مدنيا.

وقال المرصد، في بريد إلكتروني سابق، إن مقاتلين من المعارضة استعادوا السيطرة على قرية "عطشان" والمناطق المحيطة بها في غرب البلاد اليوم الجمعة ليعززوا بذلك تقدما كبيرا حققوه في اليوم السابق على حساب القوات الحكومية.

وذكر المرصد "سيطر عدة فصائل مقاتلة، صباح اليوم، على قرية عطشان" في أحدث مكاسب لهم في محافظة حماة.

وتشن قوات الحكومة السورية ومقاتلون حلفاء لها، بدعم من الضربات الجوية الروسية، حملة واسعة تقول الولايات المتحدة إنها تستهدف في الأساس مقاتلين من المعارضة المعتدلة.

وتقول موسكو، التي تدخلت في الصراع منذ أكثر من شهر، إن حملتها تستهدف تنظيم "داعش" الإرهابي.

وتقع قرية "عطشان" قرب بلدة "مورك" التي سيطر عليها المقاتلون في هجوم أمس الخميس.

وذكر المرصد أن القوات الحكومية كانت قد سيطرت على "عطشان" في أكتوبر. وتقع "مورك" على الطريق الرئيسي بين الشمال والجنوب والذي يربط مدنا رئيسية في سوريا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا