• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحليل

نيجيريا تصعِّد الحرب على الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

أبوجا (وكالات)

يبدو أن الرئيس النيجيري الجديد، محمد بخاري، الذي تولى مهام منصبه قبل ستة أشهر، على وعد بوضع نهاية للمحسوبية وحصانة النخبة السياسية والاقتصادية، قد بدأ الأسبوع الماضي في تنفيذ وعده.

ومثّلت العقوبات التي فرضتها الحكومة النيجيرية الأسبوع الماضي سريعاً ضربة تلو الأخرى في مواجهة الفساد.

وبداية، أوقفت الحكومة الرئيس التنفيذي لأحد أفرع البنوك الكبرى، بسبب تصريحاته المضللة خلال العامين الماضيين، وأعقبته بفرض غرامة قدرها 9.4 مليار دولار على «فيرست بنك أوف نيجيريا»، وهو من أكبر البنوك العاملة في الدولة.

بيد أن المفاجأة الكبرى كانت عندما غرّمت الحكومة شركة «إم تي إن»، أكبر شركة اتصالات في إفريقيا، 5.2 مليار دولار بسبب فشلها في فصل الخدمة عن العملاء الذين يحملون شرائح غير مسجلة.

وفي نيجيريا، التي تتفشى فيها المحسوبية ونادراً ما يعاقب أحد من النخبة السياسية والاقتصادية، يبدو التصعيد في مواجهة الفساد أمراً لافتاً للانتباه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا