• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحليل

أردوغان يواجه تحديات عقب فوز غير متوقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

اسطنبول (أ ف ب)

يمثل فوز حزب العدالة والتنمية، الذي أسسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الانتخابات البرلمانية تحولاً ملحوظاً ويعزز قبضته على السياسة التركية.

بيد أن أردوغان يواجه، رغم ذلك الفوز غير المتوقع، تحديات جسيمة سيتعين عليه مجابهتها، منها تهديدات الحرب الأهلية المتجددة في جنوب شرق تركيا مع الأكراد، وموجة المهاجرين السوريين الذين يتدفقون عبر بلاده إلى أوروبا، وزعزعة الاستقرار على الحدود التركية بينما يؤجج تنظيم «داعش» الإرهابي المعارك في العراق وسوريا.

وعاد حزب العدالة والتنمية إلى إحداث جلبة مرة أخرى عقب خمسة أشهر من خسارته الأغلبية في الانتخابات البرلمانية التي جرت في يونيو، بعد أن سيطر على مقاليد الأمور لقرابة 13 عاماً، ليهيمن من جديد على موقعه حتى 2019.

وبدت الانتخابات استفتاء على قيادة أردوغان، رغم أنه لم يكن مرشحاً انتخابياً، لا سيما أنه قامر عندما وجّه بإجراء انتخابات جديدة بعد محادثات غير مثمرة لتشكيل ائتلاف عقب انتخابات يونيو، ولو ترنّح حزبه كما كان متوقعاً، لتعين عليه دعوة أحد منافسيه لتشكيل الائتلاف، ولقضى ذلك على هيمنة أردوغان.

واستغل الرئيس التركي الفترة بين الانتخابات الأولى والثانية في تعزيز سطوته على حزب «العدالة والتنمية»، من خلال تعيين الموالين في المناصب القيادية والدفع بهم على قوائم المرشحين، ولكنه لا يزال في وضع مربك كرئيس لأن المنصب لديه صلاحيات دستورية محدودة في تركيا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا