• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الاحتلال يداهم غرف الأسرى السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

رام الله- ''الاتحاد'': أفاد عدد من أهالي أسرى الجولان السوري المحتل بأن أعداداً كبيرة من قوات مصلحة السجون الإسرائيلية داهمت الأربعاء القائت الغرف الخاصة بأسرى الجولان السوري المحتل في سجن جلبوع، وقامت هذه القوة بإخراج الأسرى المعتقلين كافة من الغرف وصادرت محتوياتها كافة من كتب ورسائل وأقلام وصور وكل ما يمت بصلة ما بين الأسرى وسوريا.

كما أفادت نهال المقت شقيقة الأسير صدقي المقت عن الأسرى لدى زيارتهم، بأن ما أقدمت عليه مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن جلبوع جاءت على خلفية إعلان موقف الأسرى الجولانيين في المعتقلات الإسرائيلية الثابت من الاحتلال وتمسكهم بهويتهم العربية السورية، والتزامهم بالمواقف الوطنية، وموقفهم الإيجابي من القيادة السورية والمقاومة اللبنانية.

ناشد الأسرى القيادة السورية والمؤسـسات الحكومية والمنظمات الحقوقية والإنسانية، التدخل السريع لرفع المعاناة التي يواجهونها نتيجة الممارسات التعسفية لأجهزة الأمن الإسرائيلية.

واستنكر وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين سليمان أبوسنينة، الإجراءات الإسرائيلية ضد الأسرى العرب والأسرى الفلسطينيين، وقال: ''إن إسرائيل قد تمادت كثيراً في إجراءاتها ضد أسرانا في سجونها''، كما أكد المحامي أبوسنينة أن حكومة الاحتلال ''قد خرقت بإجراءاتها كل الأعراف والقوانين الدولية، ليس هذا وحسب بل ضربت بالمواثيق الدولية عرض الحائط''.

وناشد أبوسنينة المجتمع الدولي وجمعيات حقوق الإنسان التدخل السريع للإفراج عن 11,000 ألف أسير وأسيرة يرزحون تحت نير الاحتلال في ظروف لا يمكن لبشر أن يتحملها.