• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ميانمار: زعيمة المعارضة لا تعتبر الحملة على الروهينجا «إبادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

رانجون (أ ف ب)

دعت المعارضة البورمية اونج سان سو تشي التي تواجه انتقادات في أغلب الأحيان بسبب صمتها حيال أقلية الروهينجا المسلمة المضطهدة، أمس الى «عدم المبالغة» في توصيف المأساة بينما تحدث تقرير لجامعة يال الأميركية عن «إبادة».

وفي مؤتمر صحفي كبير قبل ثلاثة ايام من انتخابات تشريعية تاريخية، ردت سو تشي على استخدام كلمة «إبادة» في سؤال طرحه صحفي وقالت «من المهم جدا عدم المبالغة في وصف مشاكل البلاد».

وأضافت أن «البلد برمته في وضع خطير وليس ولاية راخين وحدها». وتقع راخين في غرب البلاد حيث يعيش آلاف من الروهينجا وعدد كبير منهم في مخيمات للنازحين.

وواجهت اونغ سان سو تشي في الأشهر الأخيرة انتقادات في الخارج لصمتها بشأن 1,3 مليون من الروهينغا المسلمين الذين يواجهون أعمال عنف دينية وقوانين تمييزية في بلد يشكل البوذيون غالبية سكانه.

وكانت جامعة يال قالت في تقرير الأسبوع الماضي إن هناك «أدلة دامغة» تسمح بوصف ما يجري ضد الروهينجا بالابادة.

ويتحدث طلاب الحقوق الذين أجروا تحقيقاً قانونياً عن عمليات قتل وفرض قيود على الانجاب وشروط من شأنها أن تدمر المجموعة (كالعيش في المخيمات والحرمان من الغذاء والعناية...) وهو ما ينطبق برأيهم على تعريف الإبادة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا