• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

روسيا تنفي تحذير إيران بوقف الوقود النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

واشنطن- فيينا- وكالات الأنباء: نفت كل من ايران و روسيا امس تقارير صحافية حول إنذار روسيا بوقف تسليم طهران وقود محطتها النووية في بوشهر اذا لم تعلق برنامجها لتخصيب اليورانيوم تنفيذا لقرار مجلس الامن.

وكشفت صحيفة ''نيويورك تايمز'' أن روسيا أبلغت إيران أنها ستوقف مد الوقود إلى محطة بوشهر للطاقة النووية في حال لم تكف طهران عن تخصيب اليورانيوم. وذكرت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين أوروبيين وأميركيين قولهم: إن التحذير الروسي ســــــــــــلمه أمين مجلس الأمن القومي الروسي إيجور ايفانوف إلى علي حســــــيني تاش نائب كبير المفاوضــين الإيرانيين في الملف النووي. بينما نفى مسؤول إيراني للصحيفة هذه الأنباء. ووصف مسؤول أوروبي القرار الروسي بالهام للغـــاية، وأشار إلى أن القرار يظهر أن الخلافات الأوروبية مع روسيا بشأن الملف الإيراني النوي هي خلافات تكتيكية.

وقال حسيني تاش للاذاعة الإيراني ''انفي هذه المعلومات''. واضاف ''لقد حصل العكس تماما. لقد جهد ايفانوف لاقناعنا بان موضوع محطة بوشهر لا علاقة له بالمسألة النووية''. كما نفى السفير الروسي في الامم المتحدة توجيه موسكو هذا التحذير لطهران.

من ناحية اخرى طالبت جنوب أفريقيا بإسقاط نقاط رئيسية من مشروع قرار العقوبات الجديد ضد إيران، لاتاحة الوقت أمام حل دبلوماسي للملف النووي الإيراني قبل بدء مفاوضات مشروع القرار الجديد اليوم في مجلس الأمن.

واقترحت جنوب أفريقيا مساء أمس الأول أن يقبل مجلس الأمن تجميد العقوبات على إيران بشكل متزامن مع تعليق طهران تخصيب اليورانيوم، وأعرب مندوب جنوب أفريقيا في مجلس الأمن - الذي يتولى رئاسة المجلس حالياً- عن رغبة بلاده في تعديل مشروع قرار العقوبات الجديد ضد إيران بحيث يمنح طهران فترة سماح 90 يوماً لوقف التخصيب لاتاحة الفرصة أمام خفض التوتر وخلق فرصة لاستئناف المفاوضات من أجل حل طويل الأمد للمسألة النووية الإيرانية. كما اقترحت جنوب أفريقيا إلغاء أي إجراء جديد ضد إيران مثل حظر مشتريات السلاح.

وأضاف نص التعديل الذي قدمته جنوب أفريقيا أن ''من الضروري عدم التسرع في تبني عقوبات عندما يكون ممكناً سلوك طرق أخرى لحل مشكلة ما بطريقة سلمية''.

من ناحية أخرى، منعت إيران مفتشين من الأمم المتحدة من زيارة موقع كبير تحت الأرض لتخصيب اليورانيوم السبت الماضي، وفق ما أعلن دبلوماسيون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.