• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

قتيل باشتباك بين فتح الإسلام و الانتفاضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

بيروت-''الاتحاد''، وكالات الأنباء: قتل عنصر في جماعة ''فتح الاسلام'' وأصيب اربعة آخرون بينهم اثنان من عناصر حركة فتح ''الانتفاضة'' في اشتباك بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية بين الفصيلين في مخيم نهر البارد قرب مدينة طرابلس الساحلية. وخلال الاشتباك قتل الطبيب أبو عبدالرحمن المقدسي وأصيب آخر من عناصر الجماعة.

وأوضح مصدر فلسطيني أن عنصرين من حركة فتح ''الانتفاضة'' وأحد المارة اصيبوا ايضاً خلال هذا الاشتباك المسلح.

في الوقت نفسه ذكرت مصادر بحركة فتح الإسلام ''أن الحادث وقع بسبب خلاف شخصي''. وأحكم الجيش اللبناني سيطرته على مداخل مخيم نهر البارد أمس، وعزز من اجراءاته الأمنية على الحواجز المؤدية الى المخيم، حيث أخضع السيارات والعابرين لتفتيش دقيق.

وأفادت مصادر الشرطة اللبنانية ومصادر أمنية فلسطينية بأن هدوءاً حذراً يسود المخيم في أعقاب الاشتباكات. وشهد مخيم نهر البارد أمس حملة احتجاجات واسعة على ما جرى، حيث خلت الشوارع من المارة واعتصم السكان في منازلهم خوفاً من تداعيات ما يجري، وطالبوا بطرد عناصر ''فتح الإسلام'' من المخيم.