• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

السجن سنتين لوزير البيئة العراقي السابق بتهم الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أصدرت محكمة مختصة بقضايا الفساد حكماً بالسجن لمدة سنتين بحق وزير البيئة الأسبق سركون لازار صليوة لادانته بالفساد، وطالبته بدفع مبلغ 338 مليون دينار إلى خزينة الدولة (280 ألف دولار)، بحسب بيان رسمي. وقال رئيس المحكمة القاضي جمعة الساعدي قاضي محكمة جنايات النزاهة إن «المحكمة نظرت دعوى تخص وزير البيئة الأسبق سركون لازار صليوة عن تهم تتعلق بالفساد». وتابع «تقرر الحكم عليه وجاهياً بالحبس الشديد لمدة سنتين»، لافتاً إلى أن القرار صدر وفق المادة 340 من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969. وأشار الساعدي إلى أن «المحكمة ألزمت المدان بدفع مبلغ 338 مليون دينار إلى خزينة الدولة، وهو الآن مودع في السجن ويقضي محكوميته».

وشغل صليوة وهو وزير مسيحي، حقيبة في حكومة نوري المالكي الأولى في ولايته الأخيرة بين عام 2010 و2014. وأصدر القضاء منذ أيام مذكرة قبض بحق وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم بتهم فساد مالي، لكنه تمكن من الفرار براً يوم صدور المذكرة إلى إقليم كردستان بعد أن منعه جهاز المخابرات من السفر جواً من مطار بغداد. وشن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حملة في أغسطس الماضي، لمكافحة الفساد وتردي الأداء في النظام السياسي الذي كون شبكات قوية تقوم على الولاءات وقوض قوات الأمن التي تقاتل المتشددين. وأطلق العبادي حملته بعد احتجاجات واسعة على الفساد وسوء خدمات الكهرباء والمياه وتفشي البطالة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا