• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مفتي مصر يدعو إلى الحوار مع المتشددين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

القاهرة -رويترز: قال علي جمعة مفتي مصر إن الحوار مع المتشددين الإسلاميين يمكن أن يساعد في تقليل هجمات المسلحين لكنه أضاف أن أولئك الذين يصرون في نهاية المطاف على حمل السلاح يجب أن يقتلوا. وأشار إلى أنه وزملاءه العلماء في جامعة الأزهر بالقاهرة انخرطوا في حوار مع المتشددين على مدى العقد المنصرم وقال إن تلك الجهود آتت أكلها في صورة تقليص للهجمات المسلحة في وادي النيل بمصر.وأبلغ رويترز في مقابلة أن ''من لا يحمل السلاح (ويهدد الناس) ممكن النقاش العلمي أو الحوار معه. أما إذا كان إرهابيا يحمل السلاح في الشارع قتلناه وهذا واضح.

'' وقال جمعة إن متشددين سابقين كتبوا 20 كتابا طبعت في مصر والسعودية وتوضح لماذا غيروا مسارهم، ومضى قائلا ''كان باستطاعتنا أن نجعل هؤلاء الأولاد أنفسهم أن يغيروا آراءهم''.

'' وأضاف أن كتبهم ''كان لها أثر كبير جدا في محاصرة الإرهاب.وقال جمعة إن كل هذا التطرف هو نتيجة لتجاهل ''المرجعية الدينية''.

وقال ''إنه لا يحق إصدار الفتاوى الدينية إلا للعلماء الذين يحملون درجات عملية في الدراسات الإسلامية من مؤسسات إسلامية معترف بها.. الخطورة فيمن يتعرض للعلم وهو ليس بالعالم ، كمن يعمل عملية جراحية وهو ليس بجراح.. هذه مصيبة''.