• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اتهام 22 شخصاً بجرائم إرهابية

10 قتلى بانفجار استهدف «علماء القلمون» شرق لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

بيروت (وكالات)

لقي 10 أشخاص حتفهم وأصيب نحو 10 آخرين بانفجار تضاربت الأنباء عما إذا كان بسيارة مفخخة أم عبوة ناسفة استهدف أمس منطقة تجارية بحي السبيل في بلدة عرسال على الحدود مع سوريا، شمال شرقي لبنان. لكن مصدراً أمنياً قال «دخل أحدهم يحمل حزاماً ناسفاً اجتماع هيئة علماء القلمون وفجر نفسه، ما أدى إلى وقوع القتلى والجرحى»، موضحاً أن «جميعهم من السوريين». وأكد شهود أن الانفجار استهدف اجتماعاً لمكتب «الهيئة الشرعية لعلماء القلمون»، وهي كناية عن مجموعة مشايخ سوريين من منطقة القلمون يساعدون في تسيير أمور النازحين السوريين إلى المنطقة، فيما يتعلق بالزواج والطلاق، كما أنهم لعبوا دوراً في التوسط لإطلاق سراح العسكريين اللبنانيين المخطوفين. ويجتمع أعضاء مكتب الهيئة كل خميس بشكل أسبوعي. وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بمقتل رئيس هيئة علماء القلمون عثمان منصور. وذكر أحد سكان عرسال ويلقب «بأبي إبراهيم لفرانس برس بعد زيارة مستشفى البلدة حيث تم نقل الضحايا، أن من بين القتلى أيضاً نائب رئيس الهيئة عمر الحلبي، متحدثاً عن مشاهدته مواطنين يصرخون ويبكون داخل المستشفى. وتنتشر مخيمات اللاجئين السوريين في المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا حيث تقع أيضاً مواجهات بين قوات الأمن اللبنانية ومسلحين. وشهدت عرسال معارك دامية في أغسطس 2014 بين قوات الأمن اللبنانية ومتطرفين من «القاعدة» و«داعش»، ولدى انسحابهم خطف الإرهابيون العشرات من عناصر الأمن والجيش لا يزالون محتجزين في جرود هذه البلدة. وتزامن اعتداء أمس، مع قيام أهالي العسكريين المخطوفين بزيارة إلى السفير التركي في بيروت من أجل تحريك الوساطة في موضوع الأسرى.

وفي شأن متصل، أعلن مصدر رسمي لبناني أن قاضي التحقيق العسكري اللبناني عماد الزين أصدر 11 قراراً اتهامياً بحق 22 شخصاً من جنسيات لبنانية وفلسطينية وسورية في جرائم إرهابية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا