• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

الشرطة تكشف هوية طفلة مستشفى الكويت في الشارقة

«آمنة» تركتها والدتها الإثيوبية وغادرت البلاد ووالدها تخلص منها بتركها في صالة انتظار المرضى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

أحمد مرسي

توصلت شرطة الشارقة إلى هوية الطفلة التي عثر عليها منذ ثلاثة أيام في ساحة مستشفى الكويت بالشارقة، حيث تبين أنها تدعى آمنة، وأنها ابنة لأب مواطن مطلوب لدى جهات أمنية عدة لدى الدولة، من زوجته «الثانية» والتي تحمل الجنسية الإثيوبية.

وقد تركت أم الطفلة البلاد عائدة لبلدها بعد أن تبين أنها مخالفة لقانون الإقامة داخل الدولة، ولا تستطيع اصطحاب ابنتها لعدم وجود أوراق ثبوتية لها. وكشفت الشرطة في تفاصيل الواقعة أنه تم القبض على الأب المتهم، بعد تجاوب وسائل التواصل الاجتماعي ونشر صورة الطفلة في وسائل الإعلام من خلال تجاوب أعداد كبيرة من الجمهور.

كما تبين أن الأب من إمارة عجمان وقبض عليه في أحد المنتجعات في الفجيرة، وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية في الإمارة.

وأفادت التحقيقات الأولية بأنه اضطر لترك ابنته لكونه يمر بأزمات مالية، وأنه لم يقدم لها أوراق الهوية بسبب ظروفه الصعبة، وكذلك قيام والدتها بتركها والعودة لبلادها.

كما كشفت تفاصيل الواقعة أن الطفلة آمنة والتي تبلغ من العمر أقل من ثلاث سنوات، تركها والدها في منتصف الليل في غرفة الانتظار بمستشفى الكويت بنية تركها والتخلص منها ثم هرب، وقد ظهر على جسدها آثار التعذيب والحرق في أماكن متفرقة من الجسم وتعود لفترات. وأوضح العقيد الدكتور عبدالقادر العامري مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالإنابة أن رجال التحريات والمباحث الجنائية تمكنوا من القبض على والد الطفلة آمنه في أحد المنتجعات بالفجيرة، وبرر فعلته بعجزه عن توفير الرعاية اللازمة لها، بحجة أنّه يمر بظروف صعبة، تمنعه من استخراج أوراق رسمية تثبت هويته ابنته لكونه مطلوباً لجهات أمنية.

وأشار العقيد الدكتور عبدالقادر العامري مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالإنابة إلى أن المتهم ذكر أن زوجته الأولى، والتي تحمل جنسية أجنبية وجميع أفراد أسرته، لم يتقبلوا الطفلة بعد مغادرة والدتها البلاد، وعدم استطاعتها أخذها إلى موطنها لكونها لا تحمل أي أوراق تثبت علاقتها بالطفلة. ... المزيد

     
 

بروا أبناءكم صغارا يبروكم كبارا

بروا أبناءكم صغارا يبروكم كبارا والجزاء من جنس العمل ، الذي يقصر في تربيته لابناءه ورعايتهم سيأتي يوم يقصر فيه الابناء في برهم لابائهم عندما يكبرون ويصبحون في حاجة للرعاية

سلوى المرزوقي | 2013-01-29

لا حول ولا قوة إلا بالله

إبتليت الطفلة البريئة بوالدين و أهل غابت عنهم الرحمه ، لا أملك لها سوا الدعاء بأن يرزقها الله من يعوضها كل الحنان و الأمان والعيش الكريم ويحفظها من كل سوء هي وجميع من يعانوا مثلها .

بنت الإمارات | 2013-01-29

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا