• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شملت أغذية وأغطية وخيام للعائلات النازحة جراء الإعصار

«خليفة الإنسانية»:60 طناً من المواد الإغاثية لمتضرري «شابالا» في سقطرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

سقطرى (وام)

وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أمس الأول مساعدات عاجلة على سكان جزيرة سقطرى اليمنية التي تضرر سكانها من إعصار «تشابالا» وترك العديد منهم بلا مأوى.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة إن هذه المساعدات جاءت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة، انطلاقاً من سياسة القيادة الرشيدة في تقديم العون للأشقاء اليمنيين على الدوام.

وأوضح أن المساعدات العاجلة تضمنت 33 طناً من المواد الغذائية و27 طناً من الأغطية والخيام، وقد استقبلها سكان الجزيرة بترحاب كبير وعبروا عن فرحتهم بهذا العون الإماراتي وقالوا إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة وقفت وما تزال إلى جانب الشعب اليمني في كل الظروف.

وثمن سعيد سالم باحقيبة محافظ سقطرى الموقف الأخوي لدولة الإمارات العربية، ولمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ووقوفها إلى جانب أبناء الجزيرة في مثل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها سقطرى جراء الإعصار الذي ضرب سواحل المحافظة، وتسبب في نزوح عدد من العائلات من قراهم وتضرر البنى التحتية ومنازل المواطنين اليمنيين، مؤكداً إن المواقف الإنسانية الإماراتية تجسد معنى التلاحم والروابط المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

كما ثمن مسؤولون يمنيون في جزيرة سقطرى مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة المشرفة، ودورها الفعال والإيجابي وقت الأزمات والكوارث والتي تجسد معاني التضامن الإنساني.

وعبر المتضررون من الإعصار من الرجال والنساء والأطفال الذين وصلتهم المساعدات الإماراتية عن امتنانهم وشكرهم وتقديرهم لصاحب السمو رئيس الدولة ولمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، مشيرين إلى أنها تخفف عنهم من وقع الإعصار الذي أحدث خراباً ودماراً في شمال الجزيرة، وشملت المناطق التي تم التوزيع فيها قريتي مروي نوجهر وقاضب شمال الجزيرة.

ووصلت طائرة شحن تحمل 60 طناً من المواد الإغاثية العاجلة إلى جزيرة سقطرى يوم أمس الأول بعد أن تم تحميلها من مطار الشارقة الدولي، وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها سعيد سالم باحقيبة محافظ سقطرى، وعدد من كبار المسؤولين اليمنيين في الجزيرة والأهالي.

وكانت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية وبناء على توجيهات القيادة الرشيدة، قد بادرت ومنذ بدء الأزمة اليمنية إلى الإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية من الغذاء والدواء للأشقاء في اليمن، حيث أقامت المؤسسة جسراً جوياً وبحرياً شمل 15 رحلة جوية حملت 585 طناً وثلاثة سفن إغاثة بحمولة عشرة آلاف طن من المواد الغذائية والتموينية والأدوية.وبذلك تكون المؤسسة قد قدمت حتى تاريخه عشرة آلاف و585 طناً من المواد الغذائية والأدوية إلى الشعب اليمني الشقيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض