• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دفعة معنوية قبل مواجهتي تيمور الشرقية وماليزيا

«الأبيض» يكسب تجربة تركمانستان بخماسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي) كسب المنتخب الوطني لكرة القدم التجربة الودية أمام منتخب تركمانستان بخمسة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي شهدها استاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة مساء أمس، في إطار تحضيراته لخوض مواجهتي تيمور الشرقية وماليزيا يومي 12و17 من الشهر الجاري لحساب الجولتين السابعة والثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم - روسيا 2018. شهدت المباراة تفوقاً واضحاً للأبيض على مجرياتها، على الرغم من حالة البطء التي طغت على دقائقها الأولى، قبل أن يتصاعد أداء المنتخب الوطني بعد ذلك إثر نقله كافة عمليات البناء الهجومي إلى نصف الملعب التركماني، الأمر الذي اضطر لاعبي الأخير إلى انتهاج أسلوب دفاعي ضاغط دون وجود أية حلول هجومية تكفل لهم قلب ميزان السيطرة لصالحه. وبالرغم من السيطرة شبه المطلقة للأبيض على المجريات التي تلت البداية المتواضعة للمباراة، إلا أن فرصه جاءت ضعيفة بعيدة عن القوة المطلوبة، إذ اعتمد المنتخب الوطني على تشكيلة قوامها خالد عيسى في حراسة المرمى، فيما استقر في الخط الخلفي كل من محمد فايز ومهند العنزي وإسماعيل أحمد ومحمد فوزي، فيما تولى عمليات البناء الهجومي عامر عبدالرحمن وحسن إبراهيم من العمق ومحمد عبدالرحمن وعامر عمر من الجانبين لدعم حضور المهاجمين علي مبخوت ومحمد العكبري. الحضور الفني للمنتخب الوطني بدا طيباً في الشوط الأول، إذ بدا واضحاً سعي اللاعبين إلى التنويع في عمليات البناء، سواء من العمق أو الأطراف، وهو ما عكس التعليمات الواضحة لمهدي علي المدير الفني، وهنا كانت أول فرص اللقاء تتمثل في تمريرة العكبري التي وضعت مبخوت في مواجهة المرمى، لكن الدفاع حال دونه والشباك قبل أن يغافل عامر عمر الدفاع عندما سدد كرة مضت بجوار القائم الأيسر. وحاول المنتخب التركماني جاهداً قلب هذه المعطيات من خلال الاعتماد على التمريرات البعيدة، لكن المنتخب الوطني سرعان ما رد على هذه المحاولات بهدف السبق الذي حمل إمضاء محمد عبدالرحمن عندما تلقى تمريرة نموذجية من علي مبخوت، ليسدد من على حافة المنطقة كرة استقرت على يسار حارس المرمى بالدقيقة 30 قبل أن يتقدم عامر عمر بعد ذلك بدقيقتين ليضيف الهدف الثاني إثر تمريرة علي مبخوت أيضاً. ومع مرور نصف الساعة الأولى من عمر المباراة بدا واضحاً امتلاك الأبيض زمام المبادرات الهجومية بشكل مطلق في ظل تواضع الحضور الهجومي والدفاعي للمنتخب التركماني في آن معاً، واستمرت المحاولات لتمضي الدقائق المتبقية من عمر الشوط الأول دون أي جديد يذكر، إذ ظل الأبيض مسيطراً على المجريات في ظل تواضع مستوى المنتخب التركماني، الذي خالف التوقعات بأدائه. أجرى مهدي علي المدير الفني للأبيض تغييره الأول مطلع الشوط الثاني بدخول علي خصيف بدلاً من خالد عيسى في حراسة المرمى واكبه إجراء المنتخب التركماني عدة تغييرات انتفض على إثرها بأداء قوي لعدة دقائق انجلت عن إحرازه هدفه الأول، الذي حمل إمضاء سليمان محمدوف، وهنا كان مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني يعمد إلى إجراء ثلاثة تبديلات دفعة واحدة إذ دخل داود علي وأحمد العطاس ومحمد أحمد بدلاً من عامر عمر والعكبري وإسماعيل أحمد بهدف الوقوف على حضورهم الفني عن كثب، لتنشط بالتالي ألعاب الأبيض مجدداً وينجح على مبخوت في إحراز الهدف الثالث للأبيض بالدقيقة 62، إثر تسديدة من خارج المنطقة. وطرأ تغيير خامس على تشكيلة المنتخب الوطني، تمثل بدخول فارس جمعة بدلاً من محمد فوزي في الخط الخلفي، أعقبه مباشرة إحراز علي مبخوت الهدف الرابع، إثر تمريرة داود علي في الدقيقة 75 أعقبه بالهدف الخامس للمنتخب والشخصي الثالث له في المباراة في الدقيقة 80، لتنهار إثر ذلك ألعاب المنتخب التركماني في ظل تفوق صارخ لنجوم الأبيض الذين أهدروا كمّاً لا بأس به من الفرص المحققة للتسجيل قبل أن تنهي صافرة الحكم اللقاء، معلنة فوز الإمارات على تركمانستان بنتيجة 5-1. في انتظار الأهلي التدريبات تعلق يوماً وتنطلق السبت أبوظبي (الاتحاد) يحصل لاعبو المنتخب الوطني على راحة اليوم، على أن يعاود تدريباته يوم غد على ملعب الشعبة العسكرية في العاصمة أبوظبي. وينتظر أن يقوم مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني بتقديم موعد انطلاق التدريبات مساء يوم غد، وذلك كي يتسنى لأعضاء الجهاز الفني واللاعبين مشاهدة مباراة فريق الأهلي وجوانزو الصيني في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا. ويلتحق عمر عبدالرحمن صانع ألعاب العين بمعسكر المنتخب الوطني اليوم، بعدما شارك فريقه مباراة الشارقة في كأس الخليج العربي التي جرت مساء أمس، إذ فضل مهدي علي بقاء اللاعب مع العين طيلة الأسبوع الماضي كونه سيغيب عن مواجهة تيمور الشرقية بسبب نيله إنذارين في التصفيات، على أن يعود لمشاركة المنتخب مجدداً أمام ماليزيا يوم 17 نوفمبر الجاري في كوالالمبور. الجدير ذكره أن نجوم الأهلي سيلتحقون بمعسكر المنتخب الوطني اعتباراً من صباح يوم غد الأحد الذي سيشهد بدء العد التنازلي لمباراة تيمور الشرقية التي سيحتضنها ستاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة، من خلال تكثيف التدريبات الخططية والتكتيكية، فيما من المنتظر أن تصل بعثة منتخب تيمور إلى أبوظبي قريبا. إصابة خميس تبعده أمام تيمور وماليزيا الجهاز الفني يستدعي وليد عباس أبوظبي (الاتحاد) يحتجب اللاعب محمود خميس عن مواجهتي المنتخب الوطني القادمتين أمام تيمور الشرقية وماليزيا بالتصفيات إثر الإصابة التي تعرض لها مساء الأربعاء خلال تدريبات المنتخب الوطني. وطلب الجهاز الطبي للمنتخب الوطني إراحة اللاعب بعد خضوعه لفحوصات طبية مكثفة أكدت تعرضه لإصابة في الحوض تحتاج إلى فترة قبل التماثل إلى الشفاء وهو ما يعني خروجه رسمياً من خيارات مهدي علي المدير الفني في المواجهتين المقبلتين أمام تيمور الشرقية وماليزيا. واضطر مهدي على إثر إصابة محمود خميس إلى استدعاء لاعب الأهلي وليد عباس الذي سيلتحق بمعسكر المنتخب يوم الأحد برفقة لاعبي الأهلي فور خوض الأخير مباراة جوانزو الصيني في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا