• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

55 ألف درهم قيمة الغرامات ··ونصيب الأسد للإداريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

منير رحومة :

بالرغم من مرور جولتين فقط عن انطلاقة الدور الثاني للدوري إلا أن سخونة المباريات والأحداث التي رافقتها انعكست بشكل واضح على عدد العقوبات والغرامات وتنوعها حيث طالت اللاعبين والمدربين والإداريين وحتى الجماهير.

كما لم تقتصر على المتواجدين في الملاعب فقط بل طالت الخارجين عن دائرة القوانين الرياضية والمنتقدين عبر وسائل الإعلام.وكشفت القرارات انفلاتاً واضحاً في الأعصاب بحكم اشتداد المنافسة في القمة والقاع.

ووصلت قيمة الغرامات حوالي 55 ألف درهم وكان نصيب الأسد فيها للإداريين التي وصلت إلى30 ألف درهم بينما توزع بقية المبلغ على اللاعبين والمدربين والجماهير .وما يلفت النظر في الجولتين الماضيتين هو دخول الجماهير تحت طائلة العقوبات الأمر الذي من شأنه ان يرهق كاهل الأندية في دفع الغرامات ويشعب القضية أكثر فأكثر .

وبالعودة إلى العقوبات الصادرة خلال الفترة الماضية نلاحظ أن آخر عقوبة كانت هي الأعلى حيث تم توجيهها إلى عبد الله خليفة عضو مجلس إدارة نادي النصر المشرف العام على الكرة بالنادي وتمثلت في عقوبة الإنذار وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم استنادا للمادتين (119 و100) من لائحة المسابقات وبعد أن قامت لجنة المسابقات بمشاهدة شريط تسجيل حلقة برنامج دورينا الذي تلفظ فيه بعبارات من شأنها الإساءة إلى رئيس لجنة المسابقات وأعضاء اللجنة ، والتشكيك في عمل اللجنة ، وهو أمر مخالف المادة رقم (119) من لائحة المسابقات . كما نال عيسى يوسف إداري الفريق الأول للنصر عقوبة المنع من مرافقة الفريق لأربع مباريات وغرامة قدرها 10 آلاف درهم بسبب اعتراضه على قرارات الحكم وركل المايك الخاص بالتلفزيون عند مغادرته ارض الملعب والبصق باتجاه المراقب الرابع . وتواصلت العقوبات الإدارية في مباراة نادي دبي مع نادي الشارقة حيث ورد تأخر بداية الشوط الثاني لمدة عشر دقائق وذلك لتأخر نزول فريق دبي الأمر الذي تم على أثره توجيه غرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف (3000) درهم على نادي دبي ، استنادا لماد جاء بالبند الحادي عشر فقرة رقم (2) من التعميم السنوي رقم (1) الموسم الرياضي 2006/2007 . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال