• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«العميد» ينجح أمام «فارس الغربية» في مئوية يوفانوفيتش

نيلمار يستعيد ذاكرة الأهداف بعد 70 يوماً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

مراد المصري (دبي) نجح النصر في اختبار الظفرة عندما تفوق عليه في مباراة شهدت تقلبات، بعد ركلة الجزاء التي حصل عليها «فارس الغربية»، وتعرض عصام ضاحي للطرد، لكن الموازين انقلبت في الاتجاه المعاكس بعد ذلك، بصورة غريبة، عندما نجح «العميد» في تسجيل هدفين ويخطف الفوز رغم إنه لعب منقوص العدد. وجاء النجاح النصراوي بالتزامن مع قيادة الصربي إيفان يوفانوفيتش، الفريق في المباراة رقم 100 له مديراً فنياً للفريق، منذ توليه المهمة قبل عامين، حيث خاض معه 59 مباراة في دوري الخليج العربي، و41 في كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي وبطولة الأندية الخليجية، وكأس السوبر. وتميزت المباراة باستعادة البرازيلي نيلمار ذاكرة تسجيل الأهداف بعد 70 يوماً غاب فيها عن هز الشباك، حيث سجل هدفه الأول والوحيد مع الفريق في 27 أغسطس الماضي، وعاد مجدداً بتسجيل الهدف الثاني، في المسابقة التي تبدو المفضلة بالنسبة له هذا الموسم، في ظل غيابه عن التهديف في الدوري. وعبر الصربي إيفان يوفانوفيتش، مدرب النصر، عن سعادته بنجاح نيلمار في تسجيل الهدف، موضحاً أنه كان قادراً على إحراز المزيد من الأهداف، خصوصاً في الفرص التي سنحت له في الشوط الأول أيضاً، فيما أوضح المدرب أن سعادته الأكبر تكمن بالمستوى الذي ظهر عليه الفريق، وقدرته على العودة رغم اللعب منقوصاً، وقال: أشعر بالرضا عن أداء «الأزرق» والفوز، في الشوط الأول سنحت لنا فرص عدة، وسجلنا هدفاً بطريقة جميلة، لكن تم إلغاؤه، ربما مررنا بأسوأ فترة لنا في أول 10 دقائق من الشوط الثاني، وتلقينا هدفاً وطرد لاعبنا، لكن بعد ذلك سيطرنا على المجريات حتى النهاية، ونجحنا في قلب المباراة لمصلحتنا، والتغييرات كثيرة في التشكيلة، لكن لم يتغير نهجنا، هناك لاعبون لم يلعبوا منذ فترة طويلة لكن ظهروا بصورة جيدة للغاية. وفيما يتعلق بغياب إيكوكو وطارق أحمد، قال: لم أرد الحصول على هذه الفرصة للعب في غيابهما، أتمنى دائماً وجود اللاعبين كافة معنا، الأمر الأهم كان وجود عدد كبير من لاعبي الأكاديمية خلال المباراة منهم جاسم يعقوب ورشيد علي وراشد محمد عمر وحسين عباس وجاسم يعقوب، كما أن شمبيه من خريجي الأكاديمية، من المهم تواجد هؤلاء اللاعبين من الأكاديمية في صفوف الفريق الأول». وأكد المدرب أن البطولة شيقة بشكل عام ومهمة بالنسبة للنصر التي يدافع فيها عن اللقب، مؤكدا أنه يلعب بحماس في كل مباراة، فيما يستغلها لمنح اللاعبين الذين لا يحصلون على وقت لعب كثير بالعادة للعب، خصوصا أن هناك بطولات عديدة قوية منها دوري أبطال آسيا. وعبر الفرنسي بانيد مدرب الظفرة، عن حسرته على الخسارة، وقال: النتيجة تسبب الإحباط، لعبنا مباراة قوية بشكل جيد أمام بني ياس في الدوري، تمنيت أن يتواصل الأمر لكن الأمور انعكست. وفيما يتعلق بحالة الاسترخاء للاعبي الظفرة بعد التقدم وطرد عصام ضاحي من صفوف النصر، قال: المشكلة أن لاعبينا لم يتعاملوا بشكل إيجابي بعد حالة الطرد والتقدم، التركيز كان غائباً وجعلنا نستقبل هدفين. وأشار المدرب إلى أن الأمر يتكرر للمرة الثانية في البطولة، وقال: أمام الإمارات تقدمنا بثلاثة أهداف مقابل هدف، ثم خسرنا برباعية، والآن أمام النصر، يجب علينا أن نجد حلاً للأمر». وفيما اعترف المدرب إن من الصعب التفكير في الصعود إلى نصف النهائي، أوضح أن الأهم العمل على تهيئة الفريق للمرحلة المقبلة من الموسم،قائلاً: نعرف عدم امتلاكنا مجموعة تنافس على اللقب، يجب أن نفكر في تطوير مستوانا والأداء بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا