• الاثنين 30 صفر 1436هـ - 22 ديسمبر 2014م

«حماس» : الاحتلال يدفع القطاع إلى مواجهة جديدة

غارتان إسرائيليتان على غزة والمقاومة ترد بـ 18 صاروخاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أكتوبر 2012

علاء المشهراوي، وكالات (القدس) - شن طيران الاحتلال غارتين جويتين على غزة فيما أطلقت المقاومة الفلسطينية 18 صاروخا على جنوب إسرائيل منذ مساء الأحد-الاثنين وحتى أمس، ولم تقع خسائر في الأرواح بالجانبين. وحذرت حركة “حماس” من أن إسرائيل تسعى إلى دفع قطاع غزة إلى مواجهة جديدة. وأكد قياديون في الحركة إن المقاومة اتخذت قرارا بالرد على أي اعتداء إسرائيلي.

أعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أمس أن 18 صاروخا أطلقت من قطاع غزة على جنوب إسرائيل بدءاً من ليل الأحد-الاثنين، ولم تتسبب في وقوع ضحايا أو أضرار. وأضافت أن طيران الاحتلال رد على إطلاق الصواريخ فجر أمس بغارتين جويتين، لم تسفرا عن وقوع ضحايا أو خسائر. فيما قالت مصادر فلسطينية إن إحدى الغارتين دمرت منزلا، وأصيب مدني فلسطيني بجروح.

وأكدت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن الغارتين استهدفتا “مواقع لإطلاق الصواريخ وأنشطة إرهابية”. وأشارت إلى إطلاق 150 صاروخا على إسرائيل منذ مطلع أكتوبر الجاري، و615 صاروخا منذ مطلع العام الجاري.

وكان الطيران الحربي لجيش الاحتلال شن غارتين على غزة بعد منتصف ليل السبت-الأحد، قتل فيها الناشط بكتائب عز الدين القسام كامل القرا. وقال بيان لجيش الاحتلال إن الغارة استهدفت موقعا لإطلاق صواريخ بعد انتهاء استعدادات إطلاقها على جنوب إسرائيل”. وأضاف البيان أنه “سمع دوي انفجارات ثانوية”، مشيرا إلى أن القصف قد يكون أصاب ذخائر ومتفجرات.

لكن الجانب الفلسطيني قال إن تلك الغارة استهدفت مقاومين كانوا يتصدون لتوغل قوة إسرائيلية ببلدة القرارة شرق خان يونس، معززة بـ3 دبابات و4 جرافات، وأطلقوا عليها قذائف هاون. وقال شهود عيان إن “آليات ودبابات و3 جرافات عسكرية إسرائيلية توغلت 200 متر في عمق الأراضي الزراعية، وقامت بأعمال تجريف فتصدى لها مقاومون بقذائف هاون”. وأضاف شهود العيان أن الطيران الإسرائيلي شن غارتين على المقاومين، فاستشهد كامل القرا وأصيب آخر.

إلى ذلك ألقت طائرات الاحتلال صباح أمس منشورات تحريضية ضد فصائل المقاومة في قطاع غزة، وخاصة مختلف مناطق رفح والحدود الشرقية لمحافظة خان يونس. وقال شهود عيان إن المنشورات دعت الفلسطينيين إلى عدم الاقتراب من “المنظمات الإرهابية” (فصائل المقاومة)، بزعم أن عناصرها يشكلون خطرًا على حياة السكان وعائلاتهم وأطفالهم وممتلكاتهم. وادعت المنشورات أن المقاومين يطلقون الصواريخ من المناطق المأهولة بالسكان، مؤكدة أنها “ستلاحق أي إخلال برد عنيف في القطاع”. وحذرت من أي محاولة لاقتحام السياج الأمني أو الاقتراب منه لمسافة 300 متر، وتوعدت المنشورات الإسرائيلية برد حازم على ذلك. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

بعد إطلاق مبادرة الانسحاب من الضفة خلال عامين هل تعتقد أنها

ممكنة
مستحيلة
حالمة
australia