• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

طارق القاسمي: سوق الأسهم تمر بمرحلة إعادة التوازن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مارس 2007

الشارقة- خولة السويدي:

قال الشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس مجموعة الإمارات للاستثمار، أمس: إن أسواق المال المحلية تشهد مرحلة إعادة توازن للأسعار، مشيراً إلى أن الأسهم وصلت إلى القاع واتخذت أسعار الأسهم مراكز سعرية جديدة لتنطلق منها إلى الأعلى. وأرجع - على هامش افتتاحه لقاعة كبار المستثمرين التابعة لشركة المشرق للأوراق المالية في الشارقة أمس- ما حدث من تراجعات سعرية إلى ارتفاع توقعات المستثمرين إلى مستويات أعلى من قدرة شركات المساهمة العامة على تحقيقها، واصفاً ما حدث من هبوط حاد في أسعار الأسهم بـ ''الوضع الطبيعي''.

وقال الشيخ طارق بن فيصل القاسمي: إن الطفرة الاقتصادية التي تشهدها الشارقة حالياً انعكست بشكل إيجابي على الشركات المالية الكبرى والمصارف الكبرى في الدولة، مشيداً بافتتاح الشركات والمصارف الكبرى لفروع متخصصة للعمليات التشغيلية في إمارة الشارقة.

وأضاف أن المعايير التي تفرضها هيئة الأوراق المالية والسلع على الشركات المالية التي ترغب بمزاولة نشاطها في مجال الوساطة المالية في الدولة تحمس المستثمرين على التوسع في نشاطهم وافتتاح فروع تشغيلية متطورة حيث تسهم المعايير التي تفرضها الهيئة على الشركات في استقرار الأسواق، وتشكل عامل راحة للجميع.

وأشار الشيخ طارق القاسمي إلى أن إمارة الشارقة تشكل عامل جذب كبير للشركات المالية على وجه الخصوص كونها تعمل على أسس تكنولوجية متقدمة وتحتاج إلى توفر خدمات أساسية راقية أهمها شبكة الاتصالات التي تفخر الدولة بتوفيرها للقطاعين التجاري والاقتصادي وفق أرقى المقاييس العالمية.

من جهته قال نبيل وحيد، مدير إدارة الخزينة وأسواق المال في بنك المشرق: إن افتتاح القاعة الجديدة يأتي كخطوة متقدمة ومهمة لكبار المستثمرين وبعد افتتاح قاعتين في دبي وأبوظبي.

وقال خالد كرديه مدير عام المشرق للأوراق المالية: إن الفرع سيوفر أرقى مستويات الخدمة لإجراء المعاملات معرباً عن قناعته بأن القاعة ستتحول إلى ''نقطة نشطة لتعاملات المستثمرين في الشارقة والإمارات الشمالية''.

يذكر أن شركة المشرق للأوراق المالية مملوكة بالكامل لبنك المشرق ومرخصة من سوق دبي المالي وسوق أبوظبي المالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال