• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حضور لافت للشعر والتاريخ والدراسات

اللهيبي.. «عروبة الأحواز» في موسوعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

شهد ركن التوقيع الرسمي لمعرض الشارقة الدولي للكتاب في يومه الافتتاحي حضوراً لافتاً لإصدارات الشعر والتاريخ والدراسات، إلى جانب مسرح الطفل والإصدارات الدينية.

فقد وقع مجدي محفوظ كتابه «مزرعة العصافير» الذي يضم ثلاث مسرحيات موجهة للطفل. ومن الإصدارات التاريخية التي تم توقيعها كتاب بعنوان «الجانب العلمي في نشأة المخطوط». أما الإصدارات الشعرية الموقعة فقد اشتملت على مختارات شعرية لعبد الله الهدية الشحي، عنوانها «الباحث عن إرم»، و»أُشبهني» لغدير سعيد حدادين، و«قيمة العمر» للدكتور عبد الحكيم الأنيس، وكتاب «حمص ويستمر» لنادين باخص، فيما وقع الدكتور صالح هويدي كتابه «الضوء والفراشة» الذي اشتمل على مقاربات نصية لنماذج من الشعر العربي، كما وقعت حورية عبيدة كتابها «ترنيمة عشق» الذي تضمن مجموعة من مقالاتها المتنوعة التي تتقاطع مع الشأنين الإنساني العام والخاص، بينما اشتملت التوقيعات على إصدارين للدكتورة وفاء محمد عزت الشريف حول أسماء الله الحسنى والآداب الإسلامية.

كذلك وقع الدكتور ثروت الحنكتوي اللهيبي كتابه «عروبة الأحواز في الجغرافية التاريخية والمعاصرة» وهو العنوان الذي تنضوي تحته دراسة موثقة بالأدلة العلمية والخرائط في سعيها لتأكيد عروبة بقعة جغرافية شاسعة يرى المؤلف أن لا صلة لبلاد فارس بها من قريب أو بعيد. الكتاب من القطع الكبير يقع في 651 صفحة، يحتوي على مقدمة وأربعة عشر باباً.

وقال اللهيبي على هامش توقيع كتابه: «إنه موسوعة شاملة عن إقليم الأحواز العربي ووثيقة جغرافية تاريخية مهمة، توثق مختلف البراهين التي تؤكد عروبة الأحواز، إلى جانب رصده التغيرات كافة والانتهاكات التي ارتكبتها إيران بحق الإقليم لتغيير هويته، والاستيلاء على خيراته طوال عقود وعهود خلت».

كما يشتمل على خرائط وملاحق وافية عن تضاريس الإقليم الطبيعية والجغرافية، إذ إنه يغطي جميع المسائل الخاصة بإقليم الأحواز، محللاً وموثقاً وشارحاً الكثير من المحطات والأبعاد والأحداث. وهو دعوة للعرب والعالم أجمع، لحسهم على السعي والاهتمام والعمل لرفع الظلم الاستعماري الإيراني عن الإقليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا