• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

جميلة القاسمي توقع مذكرة تفاهم لتوفير البيئات العمرانية والخدمية المناسبة للمعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

الشارقة-الاتحاد: وقعت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، مذكرة تفاهم مع التحالف العالمي لتسهيل الوصول للبيئات والتقنيات (GAATES) والذي مثلته السيدة بيتي ديون رئيسة التحالف بحضور المهندس مختار محمد الشيباني نائب رئيس التحالف والمهندسة أمل الخميس وعدد من مسؤولي المدينة.

وقد جاء في مقدمة مذكرة التفاهم أن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وضعت على رأس أهدافها تطوير الخدمات المقدمة للأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتثقيف المجتمع بوجه عام باحتياجات الأشخاص المعاقين وعائلاتهم وتعريفهم بالتسهيلات المتاحة عمرانياً وتقنياً للاستفادة منها في تيسير وصولهم وحرية تنقلهم وحصولهم على التكنولوجيا المتطورة.

وحيث إن هذا التوجه يلتقى مع أهداف وبرامج التحالف العالمي فقد تم الاتفاق على ضرورة تطوير وترويج ونشر المعرفة والمعلومات المتعلقة بفهم وتطبيق مبادئ تسهيل الوصول في البيئات العمرانية والاجتماعية والافتراضية المستديمة، وترويج وتطبيق تسهيل الوصول كجزء من تشييد وتكييف وإعادة إعمار البيئات العمرانية، وتوفير الخبرة الفنية في مجال تطوير التقنيات الالكترونية والمعلوماتية والاتصالية وترويج الاتصال الفعال عبر توفير صيغ بديلة ووسائل اتصال. وأكدت مذكرة الاتفاقية على ضرورة العمل على تطبيق ونشر مفهوم التصميم الشامل والتصميم العام وتدقيق مطابقة مبادئ تسهيل الوصول في البيئة العمرانية، وتدقيق وتطوير تقنية المعلومات والاتصال بما يضمن تحسين وتطوير أسلوب حياتهم.

وحول توقيع المذكرة أكدت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي أنها أتت منسجمة مع ما نشهده من إنجازات تتحقق للمعاقين في كل المجالات.

وقالت الشيخة جميلة: كان لابد من خطوات عملية لتطبيق القوانين وهذا هو الوقت المناسب للبدايات العملية. مؤكدة على وجود مقاييس لدى المدينة ومعايير ومواصفات للأبنية والمنحدرات وكل ما يتعلق بالبيئة العمرانية والمرافق العامة والأبنية الخاصة. وأكدت الشيخة جميلة أن من المجدي قبل التوصل إلى قوانين بناء ملزمة أو وضع كود بناء خاص بدولة الإمارات أن نبدأ العمل ونضع المقاييس لإيجاد الأرضية الملائمة وتوفير المقومات اللازمة لتطبيق المعايير وتنفيذها بأدق المواصفات.

من جهتها عبرت السيدة بيتي ديون عن سعادتها بتوقيع مذكرة الاتفاقية مع الشيخة جميلة القاسمي وأعربت عن تطلعها للمزيد من التعاون مع المدينة التي قالت إننا نتشارك وإياها الأهداف ذاتها. وأضافت أنها لمست اهتماماً في دولة الإمارات من خلال زيارات قامت بها إلى أبوظبي ودبي والشارقة لتيسير البيئة العمرانية للأشخاص المعاقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال