• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

قرينة رئيس الدولة تتبرع بمليون درهم لمركز راشد لرعاية الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

قدمت حرم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' سمو الشيخة شمسة بنت سهيل مبلغ مليون درهم لصالح مركز راشد لعلاج ورعاية الأطفال بدبي. جاء ذلك خلال استقبال سموها وفدا من المركز قام بزيارتها لتهنئتها بمناسبة عيد الأم الذي يصادف يوم غد الأربعاء بحضور سمو الشيخة سلامة بنت خليفة بن زايد آل نهيان حرم الشيخ الدكتور منصور بن طحنون بن محمد آل نهيان وسمو الشيخة لطيفة بنت خليفة بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة شما بنت خليفة بن زايد آل نهيان حرم الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان.

واطلعت سموها من مديرة المركز السيدة مريم عثمان خلال اللقاء الذي عقد في قصر سموها في العين أمس على أوضاع المركز وقضايا الإعاقة في الإمارات وكيفية الارتقاء بالخدمات والتسهيلات المتوفرة لهم. واستمعت سموها من أطفال المركز كل على حدة إلى احتياجاتهم وإمكاناتهم وتطلعاتهم.

وأشادت سموها خلال اللقاء بقدرات ذوي الاحتياجات داعية إلى توفير كافة الإمكانات من أجل إعادة تأهيلهم لكي يصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع انطلاقا من توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله'' على هذا الصعيد.

وفي ختام اللقاء قدم أطفال المركز إلى سمو الشيخة شمسة درع المركز تقديرا لسموها على الحفاوة التي استقبلتهم بها والرعاية والاهتمام الكبيرين اللذين ابدتهما تجاههم بالإضافة إلى لوحة تذكارية لوجه سموها رسمتها إحدى الطالبات أثناء اللقاء في لفتة إنسانية رائعة نالت استحسان سموها وتقديرها. وأقامت سموها على شرف الوفد مأدبة غداء خاصة. بعد ذلك قام الطلبة بناء على توجيهات سموها بجولة في أرجاء مدينة العين اصطحبتهم فيها الشيخة شما بنت منصور بن طحنون آل نهيان برفقة طلبة أسوياء من مدرسة هاجر في مدينة العين اطلعوا خلالها على أهم المعالم السياحية في المدينة في خطوة تعكس حرص سموها على تفعيل عملية الدمج في المجتمع وتعزيز حملات التوعية بضرورة حصول هذه الشريحة من الأطفال على أفضل رعاية ممكنة.

وتقدمت السيدة مريم عثمان مديرة المركز بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخة شمسة على تبرعها للمركز مشيرة إلى أنها تنم عن مدى حرص سموها على توفير أفضل سبل إعادة التأهيل لهذه الشريحة العزيزة من مجتمع الإمارات حيث سيساعد هذا التبرع إدارة المركز على إدخال المزيد من التحسينات والخدمات التي يوفرها للطلبة الذين يبلغ عددهم أكثر من 300 طالب في الفترتين الصباحية والمسائية.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال