• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

موسكو تكشف السبب الحقيقي لسحب قواتها من سوريا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

موسكو -(وكالات الأنباء)

قال الكرملين إن قرار سحب القوات الروسية الأساسية من سوريا لا يستهدف ممارسة الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكداً أن الرئيس الروسي لم يناقش هذا القرار مع نظرائه الدوليين.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، اليوم رداً على سؤال حول ما إذا كان قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشير إلى عدم ارتياح موسكو لموقف الرئيس السوري،: «لا، ليس الأمر هكذا».

وأردف قائلًا: «إنه قرار اتخذه الرئيس الروسي والقائد العام للقوات المسلحة الروسية، اعتماداً على نتائج عمل القوات الروسية في سوريا».

وأوضح أن بوتين أخذ تلك النتائج بعين الاعتبار وتوصل إلى استنتاج مفاده أنه تم تحقيق المهمات الأساسية المطروحة بسوريا، حسبما نشر موقع «روسيا اليوم».

وشدد بيسكوف قائلًا: «لم يكن هذا الموضوع مطروحًا خلال المحادثات مع الزعماء الأجانب، بل هو قرار اتخذه الرئيس الروسي وحده».

وأكد أن قسمًا من العسكريين الروس سيبقون في قاعدتي حميميم وطرطوس، لكنه نصح الصحفيين بالتوجه إلى وزارة الدفاع الروسية بأسئلتهم المتعلقة بمستقبل برنامج المستشارين العسكريين الروس في سوريا ومنظومة «إس-400» المنشورة في قاعدة حميميم الجوية.