• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

هجوم انتحاري يستهدف موكباً للسفارة الأميركية في كابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

كابول-وكالات الأنباء:استهدف هجوم انتحاري بسيارة مفخخة أمس موكبا لسفارة الولايات المتحدة في كابول مما أدى إلى جرح عدد من موظفيها إصابة أحدهم خطيرة كما أصيب طفل أفغاني. وقال المتحدث باسم السفارة الاميركية جو ميلوت ان''موكبا للسفارة تعرض لاعتداء انتحاري بسيارة مفخخة على طريق جلال اباد، وقد أصيب عدد من أفراد السفارة وبعض المارة أحدهم في حال خطرة وقد تم إجلاؤه''، مؤكدا أن السفير الأميركي رونالد نيومان لم يكن في الموكب.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق وقوع هجوم انتحاري على قافلة ''للقوات الدولية''، وقال المتحدث باسم الوزارة زمراي بشاري ان ''هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف قافلة للقوات الدولية، للتحالف أو للحلف الأطلسي''، مضيفا أن طفلا أفغانيا أصيب أيضا في الهجوم وجرى نقله إلى المستشفى.

وأفاد صحافي لوكالة فرانس برس بأن جنود القوة الدولية (ايساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي، أغلقوا المنطقة التي وقع فيها الهجوم على الطريق المؤدية إلى جلال اباد عند المدخل الشرقي لكابول. وقال هذا الصحفي الذي تمكن من مشاهدة ثلاث سيارات للدفع الرباعي تستخدمها القوات الدولية، واحدة منها مصابة بأضرار، ان الهيكل المتفحم للسيارة المفخخة كان على الطريق المليئة بالحطام، وسارعت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة بإغلاق المنطقة عقب الحادث.وكانت شرطة كابول قد ذكرت في وقت سابق أمس أن ثلاثة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم صباحا في الحادث لكنها أفادت بأنه وقع لمركبة تابعة للأمم المتحدة.

من جهة أخرى أعلنت الحكومة الايطالية أمس أن ''طالبان'' أطلقت سراح الصحفي الايطالي الذي كان محتجزا لديها منذ الرابع من الشهر الحالي، في صفقة مع الحكومة الأفغانية تطلق بالمقابل فيها الأخيرة سراح خمسة معتقلين من عناصر ''طالبان''.

وأعلن رئيس الوزراء الايطالي رومانو برودي في روما ''لقد تم إطلاق سراح دانييل ماستروجياكومو''،وقال إن ماستروجياكومو موجود الان في مستشفي تتولى إدارته جمعية أهلية إيطالية وإنه يتوقع عودته إلى إيطاليا في غضون بضعة أيام. وكان رئيس الوزراء الايطالي يتحدث بعد دقائق فقط من النبأ الذي أذاعته وكالة أنباء باجهوك الافغانية نقلا عن أحد قادة ''طالبان'' بأن ماستروجياكومو قد تم إطلاق سراحه مقابل الافراج عن خمسة سجناء لـ''طالبان''. وكان الرئيس الافغاني حامد قرضاي الذي يزور ألمانيا صرح أمس بأن الصحفي الايطالي المختطف في أفغانستان دانييل ماستروجياكومو سيطلق سراحه في غضون ساعات.

من جهة أخرى حذر وزير الخارجية الافغاني رانجين دادفار سبانتا من عواقب سحب القوات الالمانية من بلاده مؤكدا أن مثل هذا الأمر قد يتسبب في ''آثار كارثية'' على الأمن والديمقراطية في أفغانستان. وطالب الوزير أمس ببقاء الجنود الألمان في أفغانستان .