• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قطاعات «البنوك» و«العقار» و«الاتصالات» تقود التراجع

الأسهم المحلية تخسر 12 مليار درهم من قيمتها السوقية خلال الأسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي) قادت قطاعات «البنوك» و«العقار» و«الاتصالات» أسواق الأسهم المحلية لتكبد خسائر بقيمة 11,86 مليار درهم في قيمتها السوقية خلال تداولات الأسبوع الماضي، بعد أن تراجع المؤشر العام للأسعار بنسبة 1,48٪ ليغلق على مستوى 4450,4 نقطة، مقارنة مع مستوى الإغلاق المسجل بنهاية الأسبوع السابق عند 4517,4 نقطة، حيث بلغت القيمة السوقية عند الإغلاق يوم أمس 721,5 مليار درهم، مقارنة مع 732,3 مليار درهم بنهاية الأسبوع الأسبق. وتراجع مؤشر الأسعار لقطاع «البنوك» بنسبة 2,96٪، وقطاع العقار بنسبة 0,67٪، و«الاتصالات» بنسبة 0,59٪، وهي القطاعات التي تمثل الوزن الترجيحي الرئيس للمؤشر العام للسوق. وشهدت تداولات الأسبوع إبرام 29301 صفقة على أسهم 75 شركة مدرجة في السوقين، وبلغت قيمة التداول 2,24 مليار درهم تقريباً. وقال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن التداولات خلال الأسبوع الماضي سجلت نتيجة سلبية، خاصة الانخفاض الذي شهدته جلسة التداولات يوم الأربعاء الماضي، حيث التشاؤم كان مفرطاً في السلبية وليس له تبرير حقيقي. لكنه أشار إلى أن السيولة لا تزال ضعيفة، في أسواق المال المحلية، قياساً على أحجام وقيم التداول. وقال إن معدل قيم التداول خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي، انخفض بحوالي 60٪ مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي، وهي عوامل تشير إلى القلق والتشاؤم غير المبرر. وأشار إلى أن هناك عمليات بيع، كان جزء منها عشوائياً، كما لوحظ أن هناك بيع على الهامش. وبخصوص تداولات أسواق الأسهم المحلية خلال جلسة الأمس، أشار الطه إلى أن الارتداد كان منطقياً ومقبولاً، ولكنه أوضح أنه لا تزال هناك مخاوف على الرغم من أن العوامل الخارجية إيجابية، مشيراً إلى أن درجة السلبية غير قابلة للتفسير. وأضاف قائلاً: مقارنة مع مستوى النتائج المالية المعلن عنها للشركات، فإن انخفاض القيمة السوقية كان أكبر بكثير من الانخفاض في النتائج المالية المفصح عنها للشركات، الأمر الذي يتضح في انخفاض مكررات الربحية، معتبراً أن هذا العامل بحد ذاته يعتبر محفزاً للاستثمار في الأسهم على المدى البعيد، نتيجة ارتفاع مستويات العائد عليها. وخلال جلسة تداولات نهاية الأسبوع يوم أمس، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0,23% ليغلق على 4450,39 نقطة، وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 1,63 مليار درهم لتصل إلى 721,5 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 159,78 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 252,83 مليون درهم خلال الجلسة من خلال 3825 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 57 من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 22 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 22 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 35,84 مليون درهم موزعة على 5,62 مليون سهم من خلال 436 صفقة، وجاء سهم «مؤسسة الإمارات للاتصالات» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 27,42 مليون درهم موزعة على 1,81 مليون سهم من خلال 227 صفقة. وحقق سهم «اكتتاب القابضة» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,45 درهم مرتفعاً بنسبة 8,89% من خلال تداول 3,91 مليون سهم بقيمة 1,74 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة دبي الوطنية للتأمين»، ليغلق على مستوى2,50 درهم مرتفعا بنسبة 4,17% من خلال تداول 632 سهم بقيمة 1580درهم. وسجل سهم «شركة دبي للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2,65 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 8,62% من خلال تداول 1728سهم بقيمة 4579,2 درهم، تلاه سهم «مصرف السلام - السودان» الذي انخفض بنسبة 3,21%، ليغلق على مستوى 1,51 درهم من خلال تداول 5050 سهم بقيمة 7325,5درهم. ومنذ بداية العام الجاري، انخفض مؤشر قطاع «النقل» عن نهاية العام الماضي بنسبة 4,5% ليستقر على مستوى 3304,07 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقار» بنسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 4,6% ليستقر على مستوى 5546,18 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة. وانخفض مؤشر قطاع «الصناعة» عن نهاية العام الماضي بنسبة بلغت 7,1% ليستقر على مستوى 968,570 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة. كما انخفض مؤشر قطاع «الخدمات» بنسبة 9,9% ليستقر على مستوى 1399,78 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «التأمين» بنسبة انخفاض بلغت 12% ليستقر على مستوى 1315,26 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة. ثم مؤشر قطاع «البنوك» بنسبة انخفاض بلغت 13% ليستقر على مستوى 3021,38 نقطة، مقارنة مع 3483,67 نقطة. وتراجع مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» بنسبة انخفاض بلغت 21% ليستقر على مستوى 3855,61 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة. وانخفض مؤشر قطاع «الطاقة» بنسبة 28% ليستقر على مستوى 66,6 نقطة مقارنة مع 93 نقطة. 2,83% انخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي منذ بداية العام أبوظبي (الاتحاد) منذ بداية العام، بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 2,83%. وبلغ إجمالي قيمة التداول 187,98 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 33 من أصل 127 وعدد الشركات المتراجعة 82 شركة.وحل مؤشر قطاع «الاتصالات» في المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، محققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 41,8% ليستقر على مستوى 3049,86 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» بنسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 35,9% ليستقر على مستوى 2003,53 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا