• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خطوة تكفل الكفاءة والصدقية والشفافية لجميع أطراف التداول

«سوق أبوظبي» يبدأ تطبيق الصيغة المطورة من جلسة ما قبل الإغلاق الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) يبدأ سوق أبوظبي للأوراق المالية، خلال الأسبوع المقبل، تطبيق الصيغة المطورة من جلسة ما قبل الإغلاق «Trade at last»، علاوة على استحداث فترة التداول، وفق آخر سعر إغلاق، وعلى إدخال تحسينات فنية على نظام فصل التداول «Circuit Breaker»، بحسب ما أعلنت إدارة السوق في مؤتمر صحفي أمس. ووفقاً لذلك ستوفر «جلسة ما قبل الإغلاق» بصيغتها الجديدة إطاراً ينظم مختلف عمليات إدخال وإلغاء الأوامر، ومطابقة أوامر البيع والشراء، في حين تتيح «فترة التداول وفق آخر سعر إغلاق»، ومدتها 5 دقائق، للمستثمرين، وضع أوامرهم وفق سعر الإغلاق (وهو سعر المزايدة المحتسب من خلال النظام). وتمثل التحسينات على نظام فصل التداول Circuit Breaker في الطريقة الجديدة مميزات إيجابية عدة كوجود مستويين من فصل التداول (Breaker Circuit)، ودخول الورقة المالية في فترة المزايدة السعرية، مع إمكانية إدخال أوامر جديدة، وتعديل السابقة كذلك، ما يكفل الكفاءة والشفافيــة لجميع الأطراف في معادلة التداول بشكل لحظي. وقالت إدارة السوق إنها خطوة يهدف من خلالها سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى رفع مكانة السوق محلياً وإقليمياً، بما يدعم من مستوى جاهزيته للترقية، ليكون في مصاف الأسواق المالية المتطورة على مستوى العالم. وقال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية «إن إدارة السوق وفقاً لاستراتيجية السوق المنبثقة من رؤية حكومة أبوظبي 2030 لا تألو جهداً في إضفاء المزيد من التحسينات والتحديثات، بما يتوافق وأجود المعايير العالمية المتبعة في البورصات العالمية». وأكد أن إرساء آليات أكثر تطوراً وشفافية يعزز من قدرة السوق على اجتذاب الاستثمار، وأنه من خلال تأمين الاستقرار للنظام التداول اليومي، فإنه سيمنح نشاط التداول مزيداً من الموضوعية، وبسبب هذه الميزة فإن الأبحاث والدراسات توصي القائمين على الأسواق المالية بضرورة السعي لإيجاد آليات وممارسات وتشريعات تنظيمية، بحيث تكفل الكفاءة والصدقية والشفافية لجميع أطراف معادلة التداول في الأسواق المالية. وقال «نعكف على العمل حالياً على تطبيق برنامج نشاط التداول الجديد الذي يعد في المبدأ الأول ثمرة لجهد متواصل قام به فريق تطوير الأعمال في سوق أبوظبي للأوراق المالية عن طريق إعداد خطوات عملية دقيقة مدروسة علمياً، اعتمد فيها على دراسات وإحصاءات ومناقشات مستفيضة مع المتعاملين في السوق، وذلك في إطار الجهود المتواصلة للسوق لتطوير بنيته الأساسية، بما يتماشى مع أفضل الممارسات في هذا المجال». وبالإضافة إلى اطلاعه ودراسته لواقع التطور المستمر في أعمال الأسواق المالية، وفي هذا أستنتج فريق العمل الذي يملك المعرفة والدراية والمهنية الكافية، الاحتياجات والمتطلبات التي لها الدور الفعلي في تطوير آليات العمل بما يخدم تطوير بنيته الأساسية، وبما يتماشى مع أفضل الممارسات في هذا الجانب. وأضاف: «بموجب هذه الصيغة المطورة ستكون (جلسة ما قبل الإغلاق) من الساعة الواحدة و45 دقيقة ظهراً إلى الساعة الواحدة و55 دقيقة و20 ثانية، حيث تعتبر هذه الجلسة بمثابة (فترة تراكم الأوامر)، بما يتيح للوسطاء والمستثمرين إدخال أوامر مؤجلة التنفيذ لحين إتمام عملية المطابقة، وبالنسبة لــنظام فصل التداول Circuit Breaker، حيث سيفعل المستوى الأول منه لمرة واحدة فقط حال نزول الورقة المالية أكثر من 5% بدخولها إلى فترة مزايدة سعرية لمدة 5 دقائق، وفي حال نزول الورقة المالية أكثر من 9 % يفعل المستوى الثاني بدخوله إلى فترة مزايدة سعرية لمدة 10 دقائق و لمرة واحدة فقط أيضا، وذلك خلال جلسة التداول المستمر من الساعة 10:00 إلى الساعة 13:50 وسيتم ذلك بطريقة أوتوماتيكية 100% من خلال تناسق تنظيمي دقيق». وتوقع البلوشي أن تتبع هذه الخطوة خطوات قادمة للعديد من التحضيرات والتجهيزات التي تعزز من جاهزية السوق وتهيئته للترقية لينضم إلى مصاف الأسواق العالمية المتطورة. من جانبهِ، قال رئيس إدارة العمليات والرقابة في سوق أبوظبي للأوراق المالية عبدالله سالم النعيمي: «إن تطبيق هذهِ التحسينات المتطورة للنظام الجديد للتداول سيسهم في توفير المزيد من الراحة والسلاسة على التداولات السوقية اليومية من خلال النسق التنظيمي الدقيق الذي سيتم على نشاط عمليات التداول، بما يكفل سهولة إجرائها بكل سلاسة ويسر بصورة أكبر بكثير عما عليه حالياً». وأضاف: كما أن الطريقة الجديدة تتميز بخاصية أنها تحد من التراكمات في الأوامر التي يضعها المستثمر في النظام بما يقلل الجهد والوقت لاسيما وأن النظام الجديد يضمن إدخال الأوامر بصورة مؤجلة إلى حين تطابقها مع أخرى في الطرف المقابل، وهذا ما يعزز بدوره من الوجود الاستثماري المؤسسي في السوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا