• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  11:35    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة جندي بجروح طفيفة جراء إطلاق نار من سيناء    

رفقة السوء تقود فتاتين إلى الإدمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

قاد غياب الرقابة العائلية والتعرف إلى أصدقاء السوء ومصاحبة مدمنين، فتاتين في مقتبل العمر إلى السقوط في براثن المواد المخدرة، لينتهي بهما المطاف بالقبض عليهما، وإصابة ذويهما الغافلين عن تصرفاتهما بصدمة كبيرة.

تفاصيل القصتين كشفتها لنا الاختصاصية الاجتماعية أمل عبدالرحمن الفقاعي، رئيس شعبة التواصل الاجتماعي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، في إطار توعية الأهالي بأهمية وجود رقابة على أبنائهم، سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً خوفاً من انحرافهم إلى الطريق غير القويم بفعل أصدقاء السوء.

الفتاة الأولى ابنة لوالدين مطلقين، أنهت مرحلة الثانوية العامة بتقدير مرتفع، والتحقت بإحدى الجامعات في الدولة، وكان نمط حياتها يسير في الطريق الصحيح لكن في الفصل الدراسي الأول تعرفت إلى مجموعة من الفتيات المنحرفات كُن على معرفة بشبان خارج أسوار حرم الجامعة.

تعرفت عن طريقهن إلى شاب مدمن للمخدرات، فتقرب منها وبدأت علاقتهما

وفي أحد الأيام تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي من إلقاء القبض على الشاب بعد تلقيها معلومات عن تعاطيه المواد المخدرة، وألقت القبض على فتاة برفقته، وتبين أنها متعاطية لأقراص مخدرة زودها الشاب بها.

أما الفتاة الثانية، فتبلغ من العمر 21 عاماً، استغلت غياب الرقابة الأسرية عنها فكانت تخرج بصحبة شاب مدمن للمخدرات وبسبب علاقة الصداقة التي جمعتهما، دفعها تدريجياً إلى تعاطي الحبوب المخدرة، ، وتمكنت شرطة دبي من إلقاء القبض على الشاب و الفتاة، وأكدت فحوص المختبر الجنائي تعاطيها للحبوب المخدرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا