• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الصرب يكتشفون الشحنة الغريبة بالصدفة

صورايخ متطورة في أمتعة ركاب على رحلة لبنانية إلى أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

بلغراد - الاتحاد نت

كشفت كلاب بوليسية تابعة لسلطات الأمن الصربية، صاروخين موجهين بالليزر من طراز «هيلفير AGM- 114» أميركي الصنع، مخبأة وسط أمتعة المسافرين على إحدى الطائرات القادمة من لبنان.

وكانت الطائرة في طريقها إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وشددت الولايات المتحدة ولبنان على أنهما كانا على علم مسبق بشحنة الصواريخ التي لا تمثل أي تهديد لحياة الجمهور، على حد وصفهما.

وذكرت محطة سكاي نيوز نقلاً عن مصادر أمنية لبنانية، قولها إن الصاروخين الأمريكيين كانا في عهدة الجيش اللبناني وكان يستخدمها في التدريبات، وأنهما كانا في طريقهما إلى الولايات المتحدة لإعادة تسلميها إلى الجيش الأميركي.

وذكرت قناة (N1) الصربية أن اكتشاف الصواريخ تم بعد هبوط طائرة الخطوط الجوية الصربية في مطار نيكولا تيسلا قادمة من العاصمة بيروت، حيث تم فحص الأمتعة بوساطة الكلاب المدربة على اكتشاف المتفجرات، في حين أفادت وكالة الأنباء الصربية بأن الصواريخ، التي يبلغ سعر الواحد منها 110 آلاف دولار، كانت مخبأة في صناديق خشبية ومعها مستندات ذكر فيها أن الوجهة الأخيرة هي بورتلاند أوريجون الأميركية.

وقال مصدر في مكتب المدعي العام بصربيا إن الصواريخ كان من الممكن تحويلها إلى بلد آخر، وأنه يجري تحقيق لمعرفة طبيعة الرؤوس التي تحملها الصواريخ.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا