• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

النصر يكسب بني ياس بهدفي حسن والحسين

«العميد» يداوي جراحه في «الشامخة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

مصطفى الديب (أبوظبي) - فاز النصر على بني ياس بهدفين، في مباراتهما المقدمة من الجولة الثامن عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي أقيمت مساء أمس على ملعب «السماوي» بالشامخة الجديدة، أحرزهما حسن محمد في الدقيقة 43، والحسين صالح في الدقيقة 89، وأهدر يوسف جابر لضربة جزاء لمصلحة صاحب الأرض في الدقيقة 17، وجاء المواجهة ضعيفة فنياً من الفريقين، لم ترتق للمستوى المتوقع، خاصة أن الفريقين كانا في حاجة للظهور بمستوى فني جيد، يعوض إخفاقات الفترة الماضية، ورفع «الأزرق» رصيده من النقاط إلى النقطة 26، احتل بها المركز الخامس مؤقتاً، فيما تجمد رصيد بني ياس عند 24 نقطة، وبهذا الفوز خرج «العميد» من دوامة الخسائر الثلاث المتتالية في الدوري أمام الوحدة والشعب والأهلي.

يبدو أن رغبة النصر عند «العميد» كانت قوية من البداية، حيث لم ينتظر لاعبوه فترة «جس النبض»، وهاجموا بكثافة تجاه مرمى بني ياس، وفي المقابل حاول «السماوي» امتصاص حماس «الأزرق»، مع الاعتماد على الهجوم المرتد.

ونجح الضيوف في الوصول إلى مناطق الخطر «السماوية»، لكن دون إتقان النهايات بشكل دائم، ومن مرتدة نموذجية نجح الأرجنتيني لويس فارينا الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 16، بعد تعرضه للعرقلة من علي العامري، تصدى لها يوسف جابر سددها أرضية أبعدها الحارس شمبيه ببراعة، لتضيع فرصة هدف مؤكدة على بني ياس. ورد النصر بتسديدة قوية من البرازيلي ليما، من حدود منطقة الجزاء ارتدت من الحائط البشري، ولم يستطع الفريقان الارتقاء بالمباراة إلى المستوى المتوقع، بعد أن انحصر الأداء وسط الملعب، في ظل حالة الحذر الشديد التي سيطرت على لاعبي الفريقين.

وشهدت الدقيقة 31 واحدة من أخطر فرص المباراة، عندما سدد حبوش صالح من عرضية مونوز ارتدت من العارضة النصراوية، لتضيع فرصة هدف التقدم مجدداً على أصحاب الأرض.

ومن «بينية رأسية» للموهوب حبيب الفردان، نجح حسن محمد في الانفراد بمرمى «السماوي»، وسدد أرضية سكنت الزاوية اليمنى لمحسن الهاشمي حارس بني ياس، لتعلن عن هدف التقدم للنصر في الدقيقة 43، ونجح «العميد» في الخروج متقدماً قبل استراحة ما بين الشوطين.

وحاول الأوروجوياني داسيلفا مدرب بني ياس تنشيط هجوم فريقه، بمشاركة أحمد مال الله بدلاً من أحمد دادا، ولم تظهر أي ملامح هجومية على مرمى النصر، حتى مرور نصف الشوط الثاني، عندما سدد نواف مبارك قوية أمسكها حارس أحمد شمبيه حارس «العميد» بثبات في الدقيقة 65. وأهدر البرازيلي إيدير فرصة التعزيز بهدف ثانٍ لـ «العميد» عندما سدد قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى بني ياس،

وعلى الرغم من حاجة بني ياس للتسجيل، إلا أن الفريق لم يكن حاضراً من الناحية الهجومية، في حين أن النصر بدا أكثر ثباتاً في معظم أجزاء الملعب، وشكل الثلاثي حبيب الفردان، وإيدير وهولمان، بعضاً من الخطورة على مرمى أصحاب الأرض. وظهر فواز عوانه للمرة الأولى في منطقة جزاء «العميد»، وسدد رأسية قوية مرت بجوار القائم الأيسر بقليل، وبدت حالة من الفوضى على أداء الفريقين في الدقائق الأخيرة، فلم يستطع بني ياس الهجوم بفاعلية، وفشل في هز شباك النصر، خاصة أن الفرص التي أتيحت للاعبيه لم تكن منظمة، وافتقدت للتركيز في الثلت الأخير، ولم تأت تبديلات المدرب داسيلفا، بدخول أحمد مال الله وصالح المنهالي بثمارها، وأهدر الأول فرصة مؤكدة في الدقيقة 85 مرت بجوار القائم الأيسر، في حين نجح البديل الحسين صالح في تعزيز النتيجة بهدف ثانٍ للنصر في الدقيقة 89 بعد تمريرة رائعة من إيدير داخل منطقة الجزاء سددها أرضية في المرمى «السماوي»، لتنتهي المباراة بفوز النصر بهدفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا