• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الرفاع يواجه البسيتين ويسعى للصدارة المؤقتة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

يسعى الرفاع الى انتزاع صدارة الدوري البحريني لكرة القدم ولومؤقتا عندما يلتقي البسيتين اليوم في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري البحرين لكرة القدم.ويحتل الرفاع المركز الثاني برصيد 34 نقطة بفارق نقطة خلف المحرق المتصدر وحامل اللقب والذي سيلتقي الحالة السبت المقبل في ختام المرحلة.

يذكر ان المحرق سيواجه الوحدات الاردني في عمان اليوم في الجولة الثانية من كأس الاتحاد الآسيوي.

وتبدو معنويات لاعبي الرفاع بقيادة المدرب رياض الذوادي مرتفعة بعد فوز الفريق على غريمه التقليدي الأهلي 3-1 في المرحلة السابقة، وسيسعى الذوادي إلى مواصلة انتصاراته المتتالية لانتزاع الصدارة من المحرق.وكان البسيتين الثامن (17 نقطة) تعرض الى خسارة أمام المحرق 2-3 ويبحث النجمة الثالث (25 نقطة) عن استعادة توازنه بعد تلقيه في المرحلة الماضية الخسارة الاولى في المراحل التسع الأخيرة، وستكون مهمته بقيادة مدربه خالد الحربان صعبة في مواجهة الشباب (19 نقطة) الذي حقق فوزا ثمينا على الرفاع الشرقي 1-صفر.

ويطمح البحرين الرابع (20 نقطة) الى مواصلة تألقه والاقتراب من النجمة الثالث عندما يخوض مهمة سهلة أمام سترة الأخير، حيث يسعى مدرب البحرين خليل شويعر إلى الاستفادة من تراجع أداء سترة في لقاءاته الأخيرة ليعزز موقف فريقه في المقدمة، بينما سيحاول مدرب سترة موسى حبيب تجنب خسارة جديدة للهروب من شبح المؤخرة.ويأمل المالكية السادس (20 نقطة) بمواصلة انتصاراته المتتالية وتعميق جراح الأهلي غير المستقر فنيا.وقد نجح المدرب المصري أحمد رفعت في قيادة المالكية الى فرملة النجمة 1-صفر في المرحلة الماضية وسيفقد الفريق جهود قائده حسن السيد عيسى للايقاف.وفي صراع القاع، ما زال الرفاع الشرقي العاشر (15 نقطة) يسعى لاستعادة توازنه عندما يواجه المنامة الحادي عشر (11) المنتشي بفوزه على سترة.

وتختتم المرحلة السبت المقبل بلقاء مثير بين المحرق والحالية، ويسعى فيه المتصدر الى رد اعتباره أمام منافسه الذي الحق به هزيمة تاريخية 6-3 في الذهاب.وتبدو مهمة المحرق (35 نقطة) صعبة لأن الحالة الخامس (20) سيدخل المباراة بكل قوته من أجل تعويض خسارته في المرحلة السابقة 3-4 أمام البحرين، والحفاظ على موقعه بالقرب من فرق المقدمة.وسيسعى مدرب المحرق سلمان شريدة الى ابقاء فريقه في الصدارة، معولا على ابرز نجومه الدوليين كفتاي عبدالله وعبدالله عمر وفوزي عايش وجيسي جون وراشد الدوسري وعلي عامر والمحترفين البرازيليين المدافع جوليانو وهداف المسابقة نيلسون سيلفار المعروب بريكو (15 هدفا).

اما مدرب الحالة التونسي علي الشهيبي فيدرك ان الفوز وحده يبقي فريقه في دائرة المنافسة خصوصا انه سيحاول تجنب خسارتين متتاليتين وتتكرار فوزه على حامل اللقب.

ويعتمد الشهيبي على جهود هدافه الشاب اسماعيل عبداللطيف الذي ينافس بقوة على صدارة ترتيب الهدافين، فضلا عن التونسي محمد بن هادي ومحمد نبيل والنيجيري بولاجي لاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال