• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خالد القاسمي يتحدى الثلوج في رالي السويد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

كارلستاد، (الاتحاد) - وصل الشيخ خالد القاسمي إلى مطار كارلستاد السويدي مساء أمس في أجواء صعبة وثلوج كثيفة، استعداداً لخوض غمار أولى مشاركاته في بطولة العالم للراليات لموسم 2014، علماً بأن رالي السويد سيكون المحطة الـ 52 العالمي التي يشارك فيها القاسمي.

وقال الشيخ خالد القاسمي: «تكللت تجاربنا بالنجاح، سيما أنها المرة الأولى التي أجلس فيها على متن الـ( دي اس3 دبليو آر سي) منذ رالي إسبانيا العام الماضي، كما أنها المرة الأولى التي أتعامل فيها مع الملاح كريس باترسون في إحدى جولات بطولة العالم، وأنا سعيد جداً بتفاهمنا مع بعضنا بعضاً، إلا أنني بحاجة إلى الوقت للوصول إلى التوليفة المطلوبة لناحية توقيت إلقاء الملاحظات». وتابع: «يتمتع كريس بخبرة عالية كملاح وانطباعي جيد جداً، إن الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها كريس باترسون ستساعدني كثيراً في أمور عدة، ويمكنني القول إن البداية ناجحة لكن مازلنا نقوم ببعض التغييرات الضرورية للوصول إلى المستوى المطلوب على أمل ترجمة هذا التناغم إلى نتائج طيبة خلال المراحل».

كما أكد القاسمي أن أسلوب القيادة في رالي السويد لا يشبه أي أسلوب قيادة في أي جولة أخرى من جولات بطولة العالم للراليات، حيث قال: «أولاً المراحل جميعها مكسوة بالثلوج، الأمر الذي يحتم علينا استخدام الإطارات المزودة بمسامير، بهدف توفير أكبر قدر من التماسك في المراحل، كما أن عملية الانعطاف واستخدام المكابح والتعامل مع المنعطفات يجب أن تقترن بالحذر الشديد؛ لأن أي خطأ من السائق أو في ملاحظات الملاح قد تكون عواقبه وخيمة جداً مع خسران ثوانٍ ولربما دقائق ثمينة».

وتشكل البرودة الشديدة في الطقس حيث تصل درجة الحرارة، التي داخل مراحل الرالي الـ24 إلى حدود الـ10 دون الصفر هذا العام، تحدياً كبيراً في وجه السائق والآلة، وينطلق رالي السويد مع مرحلة استعراضية في كارلستاد غداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا