• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقتل طفلتها برميها في نهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

أ ف ب

حكم القضاء الفرنسي بالسجن خمسة عشر عاما على سيدة بعد أن أدينت بقتل ابنتها ذات الأعوام الثلاثة إذ وضعتها في حقيبة من البلاستيك وألقتها في نهر بمدينة ليل.

وقالت محامية المرأة إن المحكمة دانت استيلا ديريو، البالغة 34 عاما، بقتل ابنتها ماندولينا في أغسطس من العام 2013.

ويقضي الحكم بأن تخضع السيدة للمتابعة النفسية بعد انقضاء سنوات الحبس.

ولم تحرك المتهمة ساكنا لدى النطق بالحكم. وقالت محاميتها بعد ذلك "استيل تتقبل الحكم، وتدرك أن المجتمع يعاقبها على ما فعلت".

وكانت النيابة العامة أشارت إلى أن المتهمة مصابة باضطرابات سلوكية.

وقالت سيلفي فينار المسؤولة في جمعية صوت الطفل المعنية بالدفاع عن حقوق الأطفال "المسألة المهمة هي كيف يمكن أن نحول دون وقوع مآس مماثلة، ونعتقد بأن ذلك مهم".

ونشأت المتهمة في وسط اجتماعي ميسور. وقالت للمحققين إنها لم تدرك أن الخدمات الاجتماعية أرادت مساعدتها من خلال تولي حضانة ابنتها، مبررة جريمتها بالخوف من ذلك.

وروت استيل بهدوء تام تفاصيل جريمتها أمام القاضي تماما كما روتها للمحققين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا