• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غضب في أفغانستان بعد رجم امرأة علناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

كابول (وكالات)

أثارت عملية رجم فتاة أفغانية علناً حتى الموت في أفغانستان حالة من الذعر والغضب في أوساط السكان. وقد أقدم عناصر «طالبان» وزعماء حرب على رجم الفتاة حتى الموت بتهمة الزنا في ولاية جور. وانتشر تسجيل فيديو للمأساة على وسائل التواصل.

وصرحت حاكمة الولاية سيما جوينـدا بأن الـرجــم جرى قبل أسبوع في منطقة غلمين الجبلية الجرداء الخاضعة لـ «طالبان» في الولاية.

وتبدو في التسجيل امرأة واقفة في حفرة في الأرض ويبرز رأسها وحده فوق مستوى السطح.

ويقوم رجل بالتقاط حجر ليرجمها به ويقلده ثلاثة آخرين. ويدعوها آنذاك أحد الرجال إلى تلاوة الشهادة، فتكرر الفتاة بصوت خافت «لا إله إلا الله.» قبل أن ينقطع التسجيل.

وقالت جويندا، إن الضحية روخسهانه «رجمت حتى الموت على يدي طالبان ورجال دين وزعماء حرب يفتقرون إلى المسؤولية».

وأضافت أن الفتاة كانت تبلغ «ما بين 19 و21 عاماً» وتم «تزويجها إلى رجل رغما عنها، وفرت مع رجل آخر من سنها». مضيفة أن «الرجل الذي هربت روخسهانه معه لم يرجم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا