• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كالديرون يخطط لخطف نقاط التأهل أمام النصر غداً

الوصل يستعد لمباراة «تقرير المصير» بمعسكر مغلق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

علي معالي (دبي)

يدخل الوصل معسكراً مغلقاً اليوم، عقب التدريب الأخير، استعداداً لمباراة النصر غداً في الجولة السادسة لكأس الخليج العربي لكرة القدم، وتعتبر المواجهة مصيرية لـ«الفهود»، من أجل التأهل إلى نصف النهائي، ويضع المدرب الأرجنتيني جابرييل كالديرون اللمسات الأخيرة على التشكيلة والخطة التي يخوض بها اللقاء، والتي تعتمد في الأساس على كيفية خطف نقاط المباراة بأي وسيلة من «العميد» على أرضه ومن بين جماهيره.

من جانبه، عبر حسن زهران قلب دفاع «الأصفر» عن تفاؤله بقدرة الوصل على تخطي عقبة النصر، مؤكداً أن الحالة الفنية والبدنية والذهنية للاعبين مهيأة تماماً، من خلال التركيز العالية التي يعيشها الفريق في الوقت الراهن، وتحديداً منذ أن تولى كالديرون قيادة الفريق، حيث يرتقي المستوى من مباراة إلى أخرى، واللقاء «ديربي» مع النصر، مصيري بالنسبة لنا في المشوار، ولا بديل أمامنا سوى «النصر»، إذا كنا نرغب بالفعل في السير قدماً في البطولة، وتكمن أهميته أيضاً في مواصلة الدفعة المعنوية وجرعات الثقة التي نحصل عليها في الفترة الأخيرة، حتى يعود الوصل إلى سابق عهده وقوته، قبل استئناف دوري الخليج العربي».

وقال زهران: أثبت الوصل في آخر 5 مباريات أنه يرتقي بصورة رائعة، حيث حققنا 4 انتصارات، وهذا مؤشر إيجابي للغاية في عالم كرة القدم، وبالتالي علينا الحفاظ صحوتنا، بل والارتقاء إلى الأمام، حتى نحقق ما نريده، وبالتالي إعادة جماهير «الفهود» للوقوف خلف الفريق، وندرك تماماً أن النادي يملك قاعدة عريضة في كل مكان، وأتوقع أن يحضر أنصارنا إلى مباراة الغد على ملعب «العميد» بأعداد كبيرة لتخطي هذه العقبة الصعبة».

وأضاف «نعمل ألف حساب لهجوم «الأزرق» لأنه يسجل في كل مباراة باستثناء لقاء اتحاد كلباء، ويجب أن تكون نسبة تركيز المدافعين عالية للغاية، وكذلك جميع لاعبي الوصل داخل الملعب».

وعن الفترة التي قاد فيها كالديرون «سفينة الأصفر» قال زهران: «المدرب نجح في توظيف اللاعبين، سواء بخططه المختلفة، واستغلاله لقدرات اللاعبين، رغم أن العناصر نفسها بدأت الموسم، لكن المستوى تطور كثيراً، وما زال لدينا الكثير لنقدمه، خاصة أن هناك دوراً كاملاً في دوري الخليج العربي».

وبشأن لأخطاء الخط الخلفي لـ«الفهود» قال: «نعترف بذلك، ولكن لو تمت مقارنة الحاضر بالماضي لوجدنا الفارق كبيراً، وتطورنا الآن بصورة ممتاز، وهو ما يتضح من خلال تراجع نسبة هز شباكنا نسبياً مع قيام الدفاع كذلك بدوره الهجومي الفعال، ومساعدة الوسط والهجوم في كل مباراة». أكد زهران أن الوصل تأثر بعدم وجود الأجنبي، وقال: «لاعب واحد يفرق مع أي فريق، فما بالك عندما يكون أجنبياً، وربما تأثرنا على صعيد النتائج، ولكن الأمر يتعلق بالمستوى، وفي الوصل ننتظر البرتغالي هوجو فيانا، لأنه إضافة رائعة للفريق الذي يحتاج فيها إلى كفاءة وقدرات هوجو».

وأشاد مدافع الوصل بالثلاثي الأجنبي البرازيلي، ويعتبر كايو وإديرسون وفابيو ليما، من أفضل الأجانب في دورينا، وهم إضافة كبيرة، ويقودون «الفهود» إلى نتائج جيدة عندما تم توظيفهم بالشكل المثالي مع كالديرون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا