• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإمارات دخلت للتعمير وإعطاء الشعب الفرصة الحقيقية لبناء دولتهم بحرية

مراسلو أبوظبي للإعلام ينقلون وقائع حية في حرب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

آمنة الكتبي، تحرير الأمير (دبي)

أكد مراسلو أبوظبي للإعلام خلال جلسات 15 دقيقة التي جاءت بعنوان «مراسلونا في اليمن .... قصص ملهمة» ضمن فعاليات منتدى الإعلام الإماراتي أنهم لاحظوا مقدار الاحترام الذي يكنه الشعب اليمني لجهود الدولة في حفظ أمنهم واستقرارهم واسترداد الشرعية، بالإضافة إلى مشاعرهم وحبهم لقيادة دولة الإمارات، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

وفي بداية الجلسة أكد حمدي ياسين مراسل أبوظبي للإعلام أن وجود المراسلين في اليمن لتغطية وقائع عملية «إعادة الأمل» كان له الأثر الكبير في نقل المشهد اليمني، إذ أنهم لاحظوا وجود الأعلام الإماراتية وصور القادة، خصوصاً صور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ، حفظه الله.

وقال ياسين: لاحظنا أن الشعب اليمني يكن المحبة والاحترام للشعب الإماراتي وقيادته، وكذلك يكن له العرفان لما قدمته القيادة ومشاركة القوات المسلحة في عملية «إعادة الأمل» واسترجاع الشرعية اليمنية.

وبين أن دولة الإمارات دخلت لتعمير وبناء اليمن، وإعطاء الشعب الفرصة الحقيقية لبناء دولتهم بحرية تامة، لذا كان تأثير الدولة على المجتمع اليمني مختلفاً عن التأثير الحوثي، حيث إن الأخير دخل بهدف التدمير ونشر الفوضى بين المدن والسيطرة عليها بشعارات خاطئة.وبدوره عرض صالح البحار مراسل أبوظبي للإعلام، تجربته مع ياسر العمري مصور أبوظبي للإعلام.

وبين البحار أنه كان يطمح إلى الذهاب لليمن وتغطية الجهود الإماراتية في عملية «إعادة الأمل» سواء من الجانب العسكري أو الجانب الإنساني»، لافتاً إلى أنه لاحظ مواقف عدة للجيش الإماراتي أهمها تقديم الوعد بحماية المراسلين سواء في الأراضي اليمنية أو في الدولة. وذكر أن ما نعيشه نحن، وما نحاول نقله للمجتمع الإماراتي لا يتعدى نقطة في بحر الشجاعة التي أبداها جنودنا في أرض المعركة، هم يضحون بأرواحهم للدفاع عنا وواجبنا نقل الصورة المشرفة بما يليق بهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض