• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في موسمها العشرين

القرية العالمية .. موسم جديد حافل بمفاجآت تبهج الزوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

خولة علي (دبي) استقبلت القرية العالمية في موسمها العشرين، زوارها وضيوفها، عبر بوابة العالم، التي تعد أكبر البوابات المصممة في تاريخ القرية العالمية، والتي سهلت حركة دخول الزوار وضيوف القرية، عبر عدة منافذ للتذاكر وللدخول أيضا، والذين باشروا بالوصول عبر قطارات أقلتهم من مواقف السيارات إلى هذه البوابة مشرعة أبوابها على كم هائل من الفعاليات والعروض الثرية، والمرافق والأجنحة التي تضم في أحضانها الثقافة والتراث والترفيه. كان للزوار موعد مع مختلف الثقافات والحضارات التي شكلت بها القرية العالمية، عبر محطات وأجنحة ومبان تقف شامخة منتصبة، تضم 32 جناحاً تمثل أكثر من 75 دولة تحمل كل منها إرثا عالميا خاصاً بها، فيمكن أن يلج المرء عبرها، ليزيح الستار عن كم من المعرفة والعلوم والثقافة التي سيقف عليها، ناظرا في منتجاتهم وسلعهم ومتعرفا على عاداتهم وحضارتهم، وما صنع الأوائل الذين ما برحوا في تطوير وسائل وابتكار أدوات تعينهم على تلبية احتياجاتهم اليومية، فهي رحلة قصيرة يمكن أن يختصر عبرها الزائر الوقت ويوفر المال. تراث وثقافة الشعوب إنها فرصة للتعرف على مجموعة واسعة من منتجات الدول المشاركة منها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والكويت، ولبنان، والمغرب، وأفغانستان، والبحرين، والصين، ومصر، وتونس، والهند، والعراق، وإيران وإيطاليا، وفلسطين، وباكستان، والفلبين، وقطر، وإسبانيا، وجناح سنغافورة وماليزيا، وسوريا، وتايلاند، وتركيا، واليمن، وجناح ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى أجنحة مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية وجناح فرصتي.. فيما تشارك روسيا واليابان بأجنحة جديدة للمرة الأولى، كما يعود أيضا للقرية الجناحان الإندونيسي والفلسطيني. وما يدب في النفس الفضول والتشويق وهي واجهات القرى التي تحفز المرء على خوض تجربة التعرف عما ترمز إلى هذه التفاصيل التاريخية التي تطل بها هذه القرى، والتي تكشف عنها ما تحمله في طياتها من منتجات تتميز بها دون غيرها. فالمحطات غنية وزاخرة بمشاهدة تراث الشعوب وثقافتهم تتنظر من يكشف أسرارها. وتستمر متعة القرى عند محطات التسوق والثقافة والمعرفة التي تطال المرء ما إن يدوس على أعتاب تلك القرى الواسعة الموزعة بطريقة منظمة وسهلة فيمكن أن يصل إلى مبتغاه من خلال نقاط ومراكز معلوماته موزعة في القرية، أو يستقل سيارة نقل صغيرة، تسهل الوصول إلى غايته أو حتى أخذ قطار يجوب به أنحاء القرية في جولة تعريفية حول مكونات وملامح القرية، كما لا ننسى العبرة التراثية التي تمخر عباب القناة المائية التي تفصل بين القرى، فهي تجربة رائعة تحرص العائلات على تكرار الاستمتاع بها. وجهة ترفيهية ساحرة أشار أحمد بن عيسى المدير التنفيذي للقرية العالمية إلى أن القرية حرصت في موسمها العشرين على مراعاة احتياجات ضيوفها، بدءاً من لحظة الدخول ووصولاً إلى مشاركتهم وتفاعلهم في الفعاليات الترفيهية، والتسوق، والاستمتاع بتناول وجبات الطعام عبر سلسلة المطاعم المتنوعة والأكشاك المتوفرة في أرجاء القرية، والتي توفر بيئة مريحة وآمنة لكل أفراد الأسرة. ويضيف بن عيسى: لا يمكن إغفال أهمية القرية باعتبارها وجهة رئيسية هامة للزوار الذين يتوافدون من مختلف مناطق الدولة ودول العالم المختلفة، بهدف الاستمتاع والترفيه على أنغام البهجة والمتعة في عروض النوافير الراقصة والألعاب البهلوانية الشيقة التي تجذب الصغار والكبار، إضافة إلى العروض المثيرة المبتكرة مثل «عرض هوليوود» المتمثل بعروض سباقات السيارات، وحركات الدراجات البهلوانية، وعروض الحركة والتشويق التي تحبس الأنفاس منها «جيت سكي شو» للرياضة المائية مع الحركات المتناغمة للزلاجات المائية والمتزلجين، ودائما ما تفاجئ القرية زوارها بالجديد والمبتكر لتدفعهم للعودة وتكرار زيارتها مرة أخرى. مأكولات عالمية تتوزع العروض على طول المهرجان الممتد لـ 159 يوما، بين العروض الثقافية الشيقة، والحفلات الموسيقية التي يحييها فنانون من شتى أنحاء العالم، والعروض المسرحية الشيقة للكبار وأخرى للصغار. كما يمكن للزوار أن يستمتعوا بالمأكولات العالمية، عبر سلسلة رائعة من المطاعم والأكشاك المنتشرة في ربوع القرية والمنتشرة على إطلالات مائية ساحرة، ولمحبي العروض التراثية سيكون الزوار على موعد أيضا مع حفلات «بوليوود» الموسيقية مثل عروض «ذا خانز أوف بوليوود» و«أعراس بوليوود»، للتعرف على الثقافة الهندية، كما تتألق أمريكا الجنوبية بالألحان الموسيقية المؤثرة وعروض الرقص في مزيج من الأغاني المستوحاة من مختلف أنحاء المنطقة. عروض الأطباق الطائرة سيكون عرض الأطباق الطائرة «يو إف أو» فعالية متميزة أخرى في القرية العالمية، التي تعرض مع أضواء الليزر والتقنيات المتطورة، وسيقوم فيها الفنانون بحركات الدوران والقفز «البنجي» وأداء الحركات البهلوانية الرائعة ضمن تشكيلة واسعة من العروض والرقصات الشيّقة التي تكفل الارتقاء بمستوى التجربة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا