• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

توقيع اتفاقية تعاون بين تطوير القطاع الحكومي وجامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

دبي- الاتحاد: وقع معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير تطوير القطاع الحكومي، مع سعادة الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير جامعة الإمارات، اتفاقية تعاون مشترك بين الطرفين، تهدف إلى تطوير القطاع الحكومي ودعم الجهود المبذولة في مجال البحث العلمي، عبر دراسة المشكلات والمعوقات التي تواجه الوزارات ومؤسسات القطاع الحكومي، إلى جانب إجراء الأبحاث وإقامة المؤتمرات والندوات وورش العمل والبرامج التدريبية التي تخدم العملية التطويرية في الدولة. وتوفر جامعة الإمارات من خلال الاتفاقية الخبراء المتخصصين في مجالات القطاع الحكومي والموارد البشرية إلى جانب الأبحاث العلمية والدراسات المتخصصة والمقترحات والإحصائيات المتعلقة بمجالات عمل الوزارة والجهات الاتحادية بالدولة، بالإضافة إلى الاستعانة بمكتبات الجامعة وما تحويه من مصادر علمية مختلفة.

وستقوم وزارة تطوير القطاع الحكومي بدورها بتوفير فرص التدريب العملي والمشاركة في الندوات والمؤتمرات وورش العمل التي تنظمها الجامعة وتسهيل مهام الباحثين في الوزارات أو الجهات الحكومية من أجل تعزيز أداء العملية التعليمية والبحث العلمي بالجامعة، وسيتم بموجب الاتفاقية تشكيل فريق عمل مشترك لدراسة احتياجات الطرفين وإعداد خطط العمل ومتابعة تنفيذ الأنشطة والمشاريع المختلفة.

وقال المنصوري إن الوزارة تسعى من خلال الاتفاقية مع جامعة الإمارات إلى إدخال الخبرات الأكاديمية والعلمية إلى القطاع الحكومي في الدولة، من أجل الارتقاء بمستوى الأداء وتعزيز الأداء الحكومي. بالإضافة لدعم البحوث العلمية والرسائل الجامعية، التي تتضمن موضوعات تتعلق بالقطاع الحكومي في الدولة، كما تعمل الوزارة على توفير الإمكانات والخبرات التي تمتلكها وزارة تطوير القطاع الحكومي من برامج التدريب العملي والمؤتمرات والندوات وورش العمل، من أجل تعزيز المستوى الأكاديمي في جامعة الإمارات العربية المتحدة''.

من جهته أكد الظاهري أن الاتفاقية تساهم مع وزارة تطوير القطاع الحكومي في حل المشكلات التي تواجه القطاع الحكومي في الدولة، عبر اختيار نتائج بعض الدراسات والمعوقات التي تواجه القطاع الحكومي في الدولة، لتكون كموضوعات تطرح للدراسات والأبحاث والرسائل الجامعية أو موضوعات للمؤتمرات والندوات والبرامج التدريبية، التي تقوم الجامعة بإعدادها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال