• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

إعلان تقرير حالة البيئة الأول لإمارة أبوظبي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

أمجـد الحيـاري:

تعلن هيئة البيئة بأبوظبي اليوم عن صدور تقرير حالة البيئة الأول لإمارة أبوظبي بعد الانتهاء من جمع المعلومات وتحليلها لتحديد ملامح الحالة الرئيسية. ويغطي التقرير مختلف المجالات التي ترتكز على ستة محاور رئيسية هي الهواء والماء والأرض والمناطق البحرية والساحلية والتنوع البيولوجي والنفايات. وتم تحديد 15 قضية بيئية رئيسية ضمن هذه المحاور من خلال عدد من المؤشرات البيئية الأساسية. ويغطي التقريرأيضا موضوعات أخرى مثل الإدارة البيئية والسيناريوهات المستقبلية. وسيتم الإعلان عن صدور التقرير في حفل يقام اليوم بفندق قصر الإمارات بأبوظبي بحضور عدد كبير من الشخصيات والمسؤولين من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وجمعيات النفع العام وغيرها من الهيئات الأخرى المعنية بالتقرير. ويتضمن التقرير معلومات عن الضغوط والتغييرات التي تؤثر على حالة البيئة في أبوظبي ومجموعة من الحقائق حول حالة البيئة مصحوبة بتوصيات لما يمكن عمله لتحسينها.

ويأتي إعداد تقرير حالة البيئة في إمارة أبوظبي في إطار تنفيذ المشروع النموذجي الأول لمبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية في الإمارة حيث بدأت الهيئة في عام 2005 بالتعاون مع الجهات المعنية في الإمارة بإعداد التقرير وفقا لنهج تحليلي يتبعه برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمتعلق بالتفاعل بين الإنسان والبيئة والذي يقوم على أساس إطار الدوافع والضغوط والحالة والتأثير والاستجابة. وفي إطار إعداد التقرير نظمت الهيئة سلسلة من ورش العمل حضرها ممثلون عن الجهات المعنية وتم خلالها استعراض المعلومات المتعلقة بالبيئة المتوفرة في الإمارة.

وتم بعد ذلك جمع معلومات عن العناصر الأساسية للبيئة في صورة تسع أوراق عمل قطاعية تشمل قطاعات الجغرافيا الطبيعية لإمارة أبوظبي والبيئة البحرية والساحلية والبيئات البرية وموارد الأرض والتراث التاريخي والأثري والموارد المائية والتلوث وإدارة النفايات والتطور الاقتصادي والسكاني والقوانين والسياسات البيئية والتاريخ والثقافة والتوعية البيئية.

كما نظمت الهيئة في شهر نوفمبر 2005 ورشة عمل لوضع خطة لإعداد تقرير حالة البيئة للإمارة ليكون من أهم الوسائل المساعدة في وضع الخطط لمعالجة قضايا البيئة الرئيسية وجمع معلومات أكثر تفصيلا في هذا المجال وتحليلها.

وقد حددت ورشة العمل المشكلات الرئيسية والأولويات وساهمت في تطوير بعض المؤشرات.

وفي شهر أغسطس 2006 نظمت الهيئة ورشة عمل لإعداد المسودة الأولى لسيناريوهات المستقبل لإمارة أبوظبي ضمن تقرير حالة البيئة الأول للإمارة حضرها عدد من الجهات المعنية مثل الهيئة الاتحادية للبيئة وبلدية أبوظبي وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية ''أدنوك'' وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي ووزارة الاقتصاد ووزارة التخطيط ودائرة الاقتصاد بأبوظبي ومجموعة الإمارات للتاريخ الطبيعي وجمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي للطبيعة وغيرها من الهيئات الأخرى المعنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال