• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

ختام دورة الفقه في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

الشارقة - الاتحاد: اختتمت فعاليات دورة ''فقه الأسرة ''1 التي نظمتها الأمانة العامة بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة بالتعاون مع مركز الدعوة والإرشاد بدبي، وذلك في حفل أقامته الأمانة في مقر المجلس، وتجدر الإشارة إلى أن الدورة تضمنت موضوعات مختلفة في فقه الأسرة الميسر، قام بتقديمها الشيخ عزيز فرحان العنزي مدير مركز الدعوة والإرشاد بدبي، وقد انطلقت الدورة في 1 مايو 2006 واستمرت حتى 16 يناير 2007 بشكل أسبوعي كل يوم ثلاثاء، وبلغ عدد الحاصلات على إجازة المشاركة 42 سيدة.

وأكدت صالحة عبيد غابش الأمين العام للمجلس حرص المجلس على تعزيز مكانة الأسرة في المجتمع وذلك من خلال طرح مجموعة من البرامج والأنشطة التي ترتقي بوعي واستقرار الأسرة، وشكرت الشيخ عزيز على حسن تعاونه مع الأمانة العامة للمجلس كما شكرت الأخوات المشاركات.

وألقى الشيخ عزيز كلمة أكد فيها على أهمية طلب العلم والتفقه في أمور الدين كي يحيا الإنسان برفعة في هذه الحياة، وشدد على ضرورة عمل المرء بالعلم الذي يتلقاه، وأن زكاة العلم لا تكون إلا بالعمل به وتعليم الآخرين له، وأكد على دور المرأة الفاعل في الارتقاء بالمجتمع، فالنساء شقائق الرجال، كما أشاد بدور المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة على نشر الثقافة والوعي وطرح مثل هذه البرامج الهادفة التي تخدم أفراد المجتمع.

وفي نهاية الحفل قامت الأستاذة صالحة غابش مع الشيخ عزيز بتسليم المشاركات إجازات المشاركة في الدورة، كما تم تكريم الشيخ على مشاركته في تقديم الدورة وتقديرا لجهوده الحثيثة وتعاونه الدائم مع الأمانة.

ومن الجدير بالذكر أن أجندة قسم البرامج والأنشطة التابع للأمانة العامة في الموسم الثقافي القادم ستتضمن عددا من الدورات والدروس مثل ''دورة فقه الأسرة ،''2 وفي أبريل القادم ستبدأ دورة ''من أسرار البيان القرآني'' للدكتور الفاضل السامرائي، ودروس أسبوعية في ''تفسير سورة النور'' خلال شهري مايو ويونيو، بالإضافة إلى مشروع ''ارتقاء'' الذي بدأ من شهر يناير وينتهي في شهر يونيو، وهو عبارة عن مجموعة من الدورات التدريبية الشهرية التي تعنى بالارتقاء بشؤون الأسرة ورفع كفاءتها والخدمات التي يقدمها المجتمع للأسرة والتي ستتطرق إلى عدد من المواضيع المهمة مثل: الحوار الأسري، كيفية التعامل مع المراهق والحوار مع الأبناء واستراتيجيات التربية الفعالة للأبناء وأساليب تخفيف قلق الامتحانات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال