• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الأبيض» يخوض تجربة تركمانستان الليلة بـ17 لاعباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي) يخوض المنتخب الوطني الأول مساء اليوم تجربة ودية يختبر خلالها قدراته الفنية والبدنية، عندما يلتقي نظيره منتخب تركمانستان على أرض ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، وذلك في «البروفة» التي تسبق مواجهتيه المرتقبتين أمام تيمور الشرقية وماليزيا يومي 12 و17 من الشهر الجاري لحساب الجولتين السابعة والثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم - روسيا 2018. اللقاء المنتظر أن ينطلق في تمام الساعة السادسة والربع، سيغيب عنه سداسي فريق الأهلي ماجد حسن، إسماعيل الحمادي، حبيب الفردان، أحمد خليل، أحمد محمود وعبدالعزيز هيكل بسبب ارتباطهم بمشاركة فريقهم في مباراة ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا أمام جوانزو الصيني السبت المقبل، فيما من المفترض أن يلتحقوا بمعسكر المنتخب صباح الأحد. كما سيغيب عن مباراة تركمانستان نجم العين عمر عبدالرحمن، الذي يخوض مع فريقه مواجهة الشارقة بكأس الخليج العربي مساء اليوم، حيث رأى مهدي علي المدير الفني بقاء اللاعب مع ناديه بسبب إيقافه عن الجولة المقبلة للتصفيات أمام تيمور الشرقية، على أن يعود لمشاركة الأبيض أمام ماليزيا في الجولة الثامنة. وتنحصر الخيارات الفنية المتاحة للمدير الفني في مباراة اليوم ب 17 لاعباً هم عامر عبدالرحمن (بني ياس)، فارس جمعة، علي خصيف، علي مبخوت وأحمد العطاس (الجزيرة)، حسن إبراهيم، داود علي (الشباب)، خالد عيسى ومحمد فوزي، محمد أحمد، مهند العنزي، إسماعيل أحمد، محمد عبدالرحمن ومحمد فايز (العين)، عامر عمر ومحمد العكبري (الوحدة) ومحمود خميس (النصر). وأجرى المنتخب الوطني تدريباته في الأيام الماضية بمعزل عن كافة التداعيات المتعلقة بمباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي بالتصفيات، إذ أكد مهدي علي المدير الفني أن المنتخب الوطني لا يتعاطى مع أي من هذه الأخبار أو التداعيات، ذلك لأن الأهداف التي وضعها الجهاز الفني واللاعبون منذ بدء المرحلة التحضيرية الحالية واضحة للجميع وتتمثل بالفوز في كافة المباريات القادمة وحصد كافة النقاط التي من شأنها أن تمضي بالمنتخب نحو الدور المقبل من التصفيات. وأكد مهدي علي مجدداً أن أية نتائج تنجلي عنها تداعيات قضية مباراة فلسطين والسعودية، سواء كانت في مصلحة المنتخب أو عكس ذلك فإن أعضاء المنتخب الوطني يتعاملون مع التصفيات بشكل جدي، بعيداً عن أي مؤثرات جانبية وهو العنوان العريض للتحضيرات الحالية. وتقام مباراة تركمانستان مساء اليوم بعيداً عن النقل التلفزيوني، إذ سيحظر تسجيل أو بث أي لقطات فيديو للمباراة بناء على طلب من الجهاز الفني أسوة بمباراة ميانمار الودية، التي جرت على ستاد مدينة زايد الرياضية يوم 28 أغسطس الماضي، والتي سبقت مواجهة ماليزيا بالتصفيات. فرصة جيدة وأكد عدنان الطلياني أسطورة كرة القدم الإماراتية، ومشرف المنتخب الوطني على أهمية مباراة تركمانستان التي يخوضها «الأبيض» مساء اليوم في ظل غياب لاعبي الأهلي، واعتبر هذه المباراة بمثابة فرصة مهمة أمام اللاعبين الحاليين لتقديم كل ما في جعبتهم من إمكانيات، حيث تبدو الرغبة كبيرة لديهم لخوض هذه البروفة المهمة، سعياً لإثبات وجودهم وقدراتهم الفنية مضيفاً: «بالتأكيد فإن المباراة من شأنها أن تمنح المدير الفني فكرة جيدة عن قدرات اللاعبين وليس اكتشافها، ذلك لأنه على اطلاع دائم على حضورهم الفني من خلال ما يقدمونه مع فرقهم بالاستحقاقات المحلية». وشرح عدنان الطلياني رؤيته لمباراتي تيمور الشرقية وماليزيا بالتصفيات قائلًا: «لا توجد مباراة سهلة وأخرى صعبة بالتصفيات نحن بحاجة إلى الفوز في كافة المباريات المتبقية والتي يجب علينا تخطيها بكافة السبل المتاحة، فلا مجال للخطأ أو التهاون هنا». وأردف الطلياني: «العرض الذي قدمه المنتخب الوطني أمام المنتخب الفلسطيني كان أفضل من العرض الذي قدمه أمام السعودية، إذ لاحت لنا العديد من الفرص في مباراة فلسطين لم يستطع المنتخب ترجمتها، في حين أن الأداء الذي قدمه المنتخب في مباراة السعودية لم يكن طبيعياً رغم تقدمنا بهدف السبق». وأضاف: «على اللاعبين طي صفحة هذه الخسارة ونسيانها، ونحن نملك ثقة كبيرة بقدرتهم على تجاوز آثارها والعودة إلى سابق عهدهم من خلال تقديم الأداء الجيد والطموح، كفريق عمل يحافظ على العروض القوية التي كان يضطلع بها في السابق بحيث تكفل لهم هذه العروض تحقيق الانتصارات على منافسيهم». وفي رده على تساؤل حول المطلوب من الشارع الرياضي في المرحلة القادمة قال الطلياني: «الجيل الحالي من لاعبي الأبيض عود جماهير الوطن على التواجد بقوة في المباريات الحاسمة ونحن على ثقة في المقابل بأن تكون الجماهير حاضرة وبقوة لدعم مسيرة الأبيض وهي الجماهير التي لم تخذل منتخبها الوطني على الدوام». وأضاف الطلياني: «نحن اعتدنا في العديد من المواقف الصعبة أن تتوحد صفوف المنتخب بغية تخطي أي ظرف صعب أو منعطف حاسم وفي كافة الاستحقاقات التي خاضها في السنوات الماضية، كما نعي جيداً أن المباريات القادمة لا مجال فيها لأي نتيجة سلبية». ثقة كبيرة وعن التداعيات المتعلقة بمباراة فلسطين والسعودية بتصفيات المونديال أكد الطلياني أن المنتخب بعيد عن هذه القضية والتي بالتأكيد تأخذ حيزاً كبيراً من اهتمامات الجماهير في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن الأبيض تنتظره أربع مباريات بالتصفيات والتي لا تحتمل سوى تحقيق نتيجة الفوز دون غيرها، في حين أن اللاعبين بعيدين كل البعد عن كافة الأخبار المتعلقة بمباراة فلسطين والسعودية. وأعرب الطلياني في نهاية حديثه عن ثقته بقدرة الجيل الحالي من لاعبي المنتخب الوطني على تكرار إنجاز التأهل إلى نهائيات كأس العالم، مشيراً إلى أن الجميع تتملكه الرغبة في تحقيق هذا الحلم الذي يصبو إليه الجميع. التاريخ في مصلحة التركماني سبق للمنتخب الوطني مواجهة نظيره التركماني في مباراتين رسميتين، وذلك لحساب المجموعة السابعة ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا التي استضافتها الصين عام 2004. المباراة الأولى جرت يوم 19 أكتوبر عام 2003 في تركمانستان وخسرها المنتخب الوطني بهدف نظيف قبل أن يتعادلا إياباً بنتيجة 1-1 يوم 30 الشهر نفسه. ولم تحل هاتين النتيجتين دون تأهل المنتخب الوطني إلى النهائيات بعدما تصدر ترتيب مجموعته برصيد 13 نقطة من أربعة انتصارات مقابل تعادل وخسارة أمام تركمانستان التي تأهلت إلى النهائيات كذلك بعد احتلالها المركز الثاني في المجموعة برصيد 12 نقطة. الجدير ذكره أن منتخب تركمانستان يحتل المرتبة 155 على لائحة تصنيف الفيفا، وسيخوض بروفة اليوم الودية ضمن تحضيراته لملاقاة نظيره الإيراني يوم 12 نوفمبر الجاري في طهران لحساب الجولة السابعة للتصفيات، حيث يحتل المركز الثالث على لائحة ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط، والتي تتصدرها عمان برصيد 11 نقطة، فيما تحتل إيران المركز الثاني برصيد 11 نقطة، وجوام المركز الرابع برصيد 7 نقاط، وأخيراً الهند في المركز الأخير بلا نقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا