• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مباراتان في اليوم الثاني لكأس الخليج العربي

العين يواجه الشارقة في لقاء «تصحيح المسار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

منير رحومة (دبي) تستكمل مساء اليوم مباريات الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي، بإقامة مباراتين، تجمع الأولى بين الشعب والإمارات ضمن منافسات المجموعة الأولى، وتجمع الثانية بين العين والشارقة ضمن المجموعة الثانية. وأبرز ما تتسم به مباراتا اليوم الثاني أنهما تجمعان بين فرق تحتل مراكز متأخرة في جدول الترتيب، وتعتبر النقاط الثلاث على درجة كبيرة من الأهمية لإنعاش أمل المنافسة على إحدى بطاقتي العبور إلى الدور المقبل. في الرابعة و50 دقيقة يستقبل فريق الشعب على ملعبه فريق الإمارات في مواجهة مهمة وحاسمة للتشبث بحظوظ المنافسة، حيث يدخل فريق «الكوماندوز» بثوب جديد اليوم بعد إنهاء عقد مدربه المصري طارق العشري وكله أمل في أن يشكل التغيير الفني هزة نفسية تدفع اللاعبين لتقديم أداء افضل ومستوى أقوى يؤهلهم للعب بندية أمام بقية فرق المحترفين وحصد نتائج إيجابية. وعلى الرغم من عدم حسم اسم المدرب الجديد للشعب إلى الآن، إلا أن رغبة الشعب كبيرة في الاستفادة من هذه المباراة لجمع ثلاث نقاط ثمينة بعد أن تجمد رصيده عند النقطة اليتيمة رغم خوضه لثلاث مباريات حتى الآن، وبالتالي التقدم في جدول الترتيب والابتعاد عن المركز قبل الأخير في الجدول. أما فريق الإمارات، الذي يحتل المركز الرابع بثلاث نقاط فقط فيعلم جيداً أنه مطالب بالفوز فقط إذا أراد الحفاظ على حظوظه في التقدم إلى مراكز الصدارة وانتزاع إحدى بطاقتي التأهل إلى المربع الذهبي، خاصة وأن الفارق بينه وبين صاحبي المركز الأول لا يتجاوز الأربع نقاط. وللإشارة فإن أي عثرة جديدة للفريقين تعني مباشرة الابتعاد عن سباق التأهل إلى الدور المقبل، بسبب تعمق الفارق أكثر مع فرق المقدمة. أما فيما يتعلق بالمباراة الثانية التي تقام على ملعب هزاع بن زايد بالعين في السابعة والنصف من مساء اليوم، فلا يزال العين صاحب المركز الأول في جدول ترتيب دوري الخليج العربي، يبحث عن توازنه في كأس الخليج العربي بسبب كثرة الغيابات في صفوفه، سواء على مستوى اللاعبين المواطنين أو الأجانب المشاركين مع المنتخبات، حيث يحتل المركز الخامس ضمن المجموعة الثانية. وبعد جمعه لنقطتين فقط من ثلاث مباريات لعبها، يسعى «الزعيم» إلى تصحيح الصورة وتعديل مسيرة الفريق في المسابقة، وذلك بالمنافسة بجدية وتقديم عرض قوي والحفاظ على أمل العبور إلى الدور نصف النهائي. وعلى الرغم من نقص الصفوف بالنسبة للعين وعدم مشاركة أغلب نجوم الفريق، إلا أن امتلاك صف قوي من اللاعبين البدلاء يؤهل العين لتقديم الأداء المنتظر وحصد النتائج الإيجابية والاقتراب من فرق المقدمة للبقاء ضمن المرشحين لحسم إحدى بطاقتي التأهل إلى المربع الذهبي. أما الشارقة فهو يطمح بدوره إلى تحسين وضعه في جدول الترتيب بعد أن احتل المركز الثالث حتى الآن برصيد ثلاث نقاط من مباراتين فقط، وهو ما يجعل اللقاء على درجة كبيرة من الندية للاستمرار في سباق المنافسة على التأهل للمربع الذهبي. ويذكر أن الجولة الرابعة لكاس الخليج العربي تستكمل في 7 ديسمبر المقبل، بإقامة المباراة المتبقية في البرنامج والتي تجمع بين بني ياس والأهلي ضمن منافسات المجموعة الأولى، وذلك بسبب مشاركة «الفرسان» في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال آسيا، وستكون المواجهة بين الأهلي متصدر المجموعة، الذي جمع حتى الآن 7 نقاط وبني ياس صاحب المركز الأخير بلا رصيد من النقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا