• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تغريم «الزعيم السعودي» 1500 فرنك أتعاب المحاماة

«كاس» تنصف الأهلي وترفض احتجاج الهلال بقرار «بالميللي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي) أغلقت محكمة التحكيم الرياضي الدولية «كاس» الباب تماماً أمام الهلال السعودي، بعدما رفضت شكواه بحق النادي الأهلي على خلفية إشراك الأخير للاعب أسامة السعيدي في مباراتي الدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا، صدر القرار مساء أمس من لوزان بسويسرا، وبهذا القرار يكون الشقيق السعودي استنفذ كافة درجات التقاضي وبات الأهلي في النهائي الآسيوي بقوة الفوز في الملعب، وفي ساحات القضاء الرياضي. كان الهلال قد أرسل فريقاً قانونياً من 3 محامين، من بينهم محام خبير أوروبي، واحتج على دخول الاتحاد الإماراتي طرفاً في القضية بالتضامن مع الأهلي، حيث حصر شكواه في الأهلي والاتحاد الآسيوي بعد أن أبدت «كاس» موافقتها على دخول الاتحاد طرفاً في القضية، عادت لتستبعده لكنها قبلت بالمذكرة الاسترشادية التي أرسلها الاتحاد الإماراتي مساء أول من أمس لدعم موقف النادي الأهلي، وتضمنت المذكرة تأكيد لسلامة قيد وتسجيل السعيدي وقانونية مشاركته وفق اللوائح المحلية، وترجمة للنصوص الخاصة بتلك الحالة في لائحة أوضاع والانتقالات اللاعبين. وكانت «كاس» قد عينت القاضي الدكتور ماركو بالميللي أحد كبار المحكمين لديها، لنظر القضية دون تشكيل أي هيئة إضافية، فكان بالميللي هو القاضي الأوحد الذي نظر أوراق كل من الهلال والأهلي والاتحاد الآسيوي، بالإضافة لأوراق اتحاد الكرة، في التاسعة من صباح أمس بتوقيت سويسرا، كما تواصل مع باقي الأطراف عبر «تليكونفرانس»، ومن ثم أصدر قراره بعد ظهر أمس. وكان الأهلي قد أرسل محاميه الإيطالي كالوتشي، الذي قدم مذكرة قانونية بخلاف مذكرتي الأهلي واتحاد الكرة، أما الاتحاد الآسيوي، فقد أعد مذكرة قانونية وافية، تضمنت تأكيده على سلامة موقف مشاركة لاعب الأهلي في البطولة، كما تضمنت كافة تفاصيل القضية، وكيفية اتخاذ قراري الرفض للشكوى الهلالية، من الانضباط والاستئناف بالاتحاد القاري، وهي المذكرة التي كانت بمثابة ضربة قاضية للملف الهلالي. وألزم القاضي ماركو بالميللي، نادي الهلال بدفع مصاريف أتعاب المحكمة والمحكمين، والتي كانت 1500 فرنك سويسري، بعدما أقر برفض شكواه، وإقرار صحة مشاركة لاعب الأهلي وإغلاق تلك القضية تماماً. وكشفت مصادر وثيقة بالاتحاد الآسيوي عن وجود حالة استياء داخل أروقة الاتحاد القاري من التعاطي الإعلامي الذي تم من الجانب السعودي حول القضية، والتي شهدت اتهامات غير صحيحة للاتحاد القاري ولجانه القضائية بمجاملة الأهلي على حساب الهلال، وهو ما دفع الاتحاد الآسيوي لإصدار بيان رسمي أمس، أكد فيه حياديته واحترافيته في التعامل مع القضية. من جانبه، أكد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي أن هذا القرار أنصف القلعة الحمراء أمام العالم، وأثبت أن موقف الأهلي كان قانونياً منذ البداية، رغم ثقته في سلامة وصحة هذا الموقف، غير أن الجدل الذي ارتبط بنقل القضية لساحة «كاس» كان وراء الإشاعات غير السليمة التي صدرت خلال الساعات القليلة الماضية. وقال: «الأهلي كيان كبير في الكرة الإماراتية، لا يمكن أن نقع في خطأ ساذج كهذا خاصة في بطولة بحجم دوري الأبطال، لقد اتبعنا اللوائح كما جاء قرار«كاس» لينصفنا بشكل كامل بعدما انصفنا الاتحاد الآسيوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا