• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

استعراض رؤية خليفة للنهضة الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقصر سموه في البطين مساء أمس بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وفد أعضاء البرلمان البريطاني برئاسة معالي كيفان جونز عضو البرلمان البريطاني عن حزب العمال الحاكم رئيس المجموعة البرلمانية البريطانية الإماراتية ويضم أعضاء من حزبي العمال والمحافظين ببريطانيا الذي يزور الدولة حاليا.

ورحب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء بزيارة وفد البرلمان البريطاني للدولة مشيدا سموه بعمق العلاقات المتينة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية مؤكدا سموه حرص القيادة الرشيدة على دعم وتنمية هذه العلاقات لكل ما فيه تحقيق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

وأطلع سموه خلال اللقاء وفد البرلمان البريطاني على أبرز الجهود التي تبذلها مؤسسات الدولة المختلفة كل في مجالها لترجمة الرؤية التطويرية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' إلى برامج عمل وخطط واقعية وممارسات تنفيذية لتحقيق النهضة الشاملة والتنمية المستدامة التي تتطلع إليها القيادة الحكيمة من أجل ضمان رفعة الوطن وتقدمه واستقراره وللأجيال القادمة مستقبلها ورفاهيتها.

واستعرض سموه خلال اللقاء التطورات والتحولات الجوهرية التي يشهدها مجتمع دولة الإمارات والخطط الاستراتيجية للمرحلة المقبلة والتي يأتي على رأسها الاهتمام بتحسين كفاءة قطاع التعليم والارتقاء بأداء قطاع الصحة والتركيز على تنمية الموارد البشرية وتأهيلها بالشكل الذي يتناسب ومتطلبات المرحلة المقبلة لتطورالدولة ونمائها.

كما تناول الحديث تطور الإمكانات الاقتصادية وفرص الاستثمار المتاحة بالدولة إلى جانب الاهتمام بالقطاع الخاص وتعزيز دوره وإتاحة الفرصة الكاملة له بما يؤهله للإسهام بشكل فاعل في بناء اقتصاد وطني قوي وتعزيز قدرة الدولة التنافسية في الأسواق العالمية.

وأكد سموه أن هذه الزيارة ستكرس التعاون بين المؤسسات والقطاعات الحيوية في البلدين الصديقين بصفة خاصة وستنعكس على الارتقاء بمستوى العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة بصفة عامة ، مؤكدا سموه على ضرورة تنمية علاقات البلدين في كافة المجالات ، خصوصا المجالات الاقتصادية والسياحية والثقافية وتحقيق ذلك عبر الزيارات المتبادلة بين المسؤولين وتشجيع كل ما من شأنه دعم القطاع الخاص والأعمال في كلا البلدين للاستثمار والتعاون المشترك وذلك من منطلق اهتمام وحرص قيادتي البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل التعاون المشترك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال