• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصف أداء المنتخب بالإيجابي والمشرف

ميلوتينوفيتش: لا تقسوا على لاعبي «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

طالب المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش من اتحاد الكرة ضرورة طرح السؤال: «لماذا خسر «الأبيض» أمام أستراليا، في مباراة نصف نهائي بطولة أمم آسيا 2015، مؤكداً أن الإجابة على السؤال مهمة جداً، في تحديد ملامح الفترة المقبلة، والوقوف على احتياجات المنتخب، حتى يحقق النتائج المرجوة، وينجح في مهماته المقبلة. وأضاف أيضاً أن السؤال يجب طرحه أيضاً، حتى لو فاز منتخبنا على أستراليا، لأنه من الضروري بالنسبة للقائمين على كرة الإمارات، معرفة الإجابات الفنية عن الأسئلة المهمة، والتي تقوم عليها عملية البناء والتطوير.

وأشار أيضاً إلى أن «الأبيض» كان قادراً على الذهاب إلى أبعد من المربع الذهبي، لكنه لم يقدم المستوى المطلوب أمام أستراليا أمس الأول، وكان أقل من المنافس، ما يتطلب تقييماً فنياً دقيقاً للأسباب التي لم تساعد المنتخب على الظهور بالصورة المنتظرة، دون أي مبالغة في ذلك، لأن هذا الجيل من اللاعبين، بحاجة إلى مساعدة ودعم، حتى ينجح في مشاركاته المقبلة، ويقدر على المنافسة بقوة، من أجل الفوز بالألقاب والبطولات. وطالب أيضاً من جميع المهتمين بكرة الإمارات، عدم القسوة على اللاعبين، لأن «الكبوات» واردة في مسيرة أي منتخب قوي، مشيراً إلى أن ما قدم «الأبيض»، خلال بطولة أمم آسيا لكرة القدم كان إيجابياً ومشرفاً، ويجب البناء عليه في مستقبل المشاركات المقبلة، وأن يضع نصب عينه المنافسة بقوة في البطولات المقبلة، خاصة أن هذا الجيل من اللاعبين يملكون القدرة على ذلك. وأكد بورا ميلوتينوفيتش أن العروض التي قدمها منتخبنا في البطولة الآسيوية وإزاحة منتخب اليابان حامل اللقب من الدور ربع النهائي، تركت أفضل الانطباعات لدى المتابعين للحدث، مشيراً إلى أن العديد من اللاعبين الموهوبين برزوا، وأثبتوا أنهم قادرون على اللعب في بطولات كبيرة، مثل عمر عبد الرحمن وعلي مبخوت. وعن رأيه في لقاء أمس الأول، أكد ميلوتينوفيتش أن المنتخب الأسترالي كان الطرف الأفضل في المباراة منذ البداية وحتى النهاية، ولم يترك المجال أمام «الأبيض» للعب أو تقديم مستواه المعروف، مشيداً بالإدارة الناجحة لمدرب أستراليا للقاء، وتفوقه على منافسه وحسم النتيجة مبكراً.

أما فيما يتعلق بالمباراة النهائية التي تجمع كوريا الجنوبية وأستراليا بعد غد، قال بورا ميلوتينوفيتش إن التكهن بالنتيجة أمر صعب للعديد من العوامل التي سيكون لها دخل في تحديد البطل، مشيراً إلى أن منتخب أستراليا يملك إمكانات الفوز باللقب، بفضل العرض الذي قدمه في مباراة نصف النهائي، واللياقة البدنية العالية لاعبيه، إلى جانب عاملي الملعب والجمهور والحافز المعنوي الكبير لتحقيق أول إنجاز من نوعه بالبطولات الآسيوية على الملاعب الأسترالية.

وفي الوقت نفسه، أكد أيضاً أن المنتخب الكوري قوي وصعب المراس، خاصة أنه فاز على منتخب «الكنجارو» في الدور الأول للبطولة، وأثبت أنه منتخب قادر على التتويج بالبطولة، لما يملكه من لاعبين مهاريين وأصحاب خبرة.

وتوقع ميلوتينوفيتش أن يكون النهائي مسك ختام البطولة، لأن المنتخبين استحقا الوصول إلى الدور النهائي، ما يجعل المباراة الختامية على درجة كبيرة من الندية والقوة، مبدياً رضاه على المستوى الفني لهذه النسخة من بطولات أمم آسيا، لأنها حفلت بالندية والإثارة، وقدمت خلالها أغلب المنتخبات مستويات جيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا