• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ممثل الوطن» قادر على الحسم

علي مبخوت: أنتظر مشاهدة زملائي في مونديال الأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدولي علي مبخوت هداف الخليج وآسيا، أن تأهل الأهلي إلى نهائي دوري أبطال آسيا مصدر فخر لكل إماراتي، مشيراً إلى أنه سعد كثيراً بهذا التأهل وبلوغ المحطة النهائية، إلا أن السعادة لن تكتمل والفرحة لن تتم إلا بفوز الفريق باللقب، مشيراً إلى أن الأهلي قدم ما يؤكد أحقيته باللقب في الأدوار السابقة، وقال: «الكرة الإماراتية عودتنا على أنها عندما تبلغ النهائي تحقق اللقب».

وقال مبخوت: «أطالب كل عشاق الكرة في الإمارات من الجماهير المحبة للساحرة المستديرة بالوقوف خلف ممثل الوطن في مباراة الذهاب، المقرر لها السابع من نوفمبر، وأطالب نفسي وكل اللاعبين في مختلف الأندية أن ندعم زملاءنا في الأهلي حتى يتحقق لهم الحلم الكبير، خاصة أن فوز الأهلي باللقب يؤكد أن كرة الإمارات تسير في الاتجاه الصحيح، وأقول لزملائي لاعبي الأهلي ننتظركم في بطولة كأس العالم للأندية».

وأضاف هداف المنتخب الوطني: «الأهلي يملك أسلحة كثيرة أمام جوانزو، لكن التركيز يجب أن يكون السلاح الأهم، ولابد أن يضع الفريق في اعتباره أن مباراة الذهاب في ستاد راشد هي المحطة الرئيسية للتتويج باللقب، ومن أجل ذلك فمن المؤكد أن زملائي اللاعبين في الفريق سوف يبذلون كل ما يملكون من جهد كي يحققوا حلمهم».

وتابع: «من أهم أسلحة الأهلي أيضاً الأداء الجماعي، والروح القتالية العالية، وأنا أعرف معظم لاعبي الأهلي من خلال وجودنا معاً في المنتخب، إنهم يتحلون بالروح الانتصارية العالية، وأتوقع أن ينجح زميلي أحمد خليل في هز الشباك في مباراة الذهاب، وأن يواصل تألقه في تلك البطولة لأنه يقدم واحداً من أنجح المواسم في مسيرته الكروية، سواء على المستوى المحلي أو على المستوى الخارجي».

وأضاف مبخوت: «أتصور أن ستاد راشد سوف يمتلئ عن آخره بالجماهير المحبة والداعمة للأهلي، وأن المشهد سوف يكون تاريخياً بالنسبة للجميع، وأن المباراة سوف تكون قوية على ضوء إمكانات الفريقين، لكن ثقتنا بلا حدود في الفرسان حتى يضعوا قدماً على منصة التتويج في تلك المباراة، في انتظار وضع الثانية بمباراة الإياب التي سوف تكون في الصين، والتي سيتحقق فيها الحلم الكبير».

وأكد علي مبخوت أن خطورة الأهلي دائماً لا تكمن في لاعب واحد، بل تكمن في الفريق بأكمله، وفي كل الخطوط، وأيضاً في الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين، الذي يملك خبرة طويلة في الكرة الآسيوية، ويستطيع أن يستخرج طاقات لاعبيه بشكل مثالي، وقال: «أعد أصدقائي في الأهلي أن أكون خلف الفرسان في تلك الليلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا