• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

اعتقال أكثر المطلوبين خطراً في إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

طهران - وكالات الأنباء: أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) أن شارام جزائري أكثر المطلوبين خطراً في إيران ألقي القبض عليه خارج البلاد بعد أربعة أسابيع من فراره من السجن في طهران، حيث كان يقضي عقوبة بالسجن لفترة طويلة بتهم فساد. وقال تقرير صحافي إنه فر أثناء نقله من محكمة إلى سجن إيوين.

وسجن جزائري الذي أدين بالتورط في أكبر عملية اختلاس بالبلاد لخمس سنوات، لكنه نجح في الهرب في 20 فبراير الماضي أثناء عطلة منحها له السجن. وتسبب فرار جزائري في إحراج القضاء وأجبر محمود هاشمي شهرودي رئيس السلطة القضائية على فصل القاضي المختص بتلك القضية وإلقاء القبض على رجال الشرطة الذين رافقوا الجزائري قبل هروبه. وأكد متحدث باسم السلطة القضائية القبض على جزائري لكنه امتنع عن ذكر التفاصيل. وذكرت الوكالة أن جزائري كان فر إلى إحدى الدول العربية المجاورة بمنطقة الخليج .وقالت الإذاعة الحكومية إنه تم التوصل إلى مكانه في سلطنة عمان على الجهة المقابلة من مضيق هرمز في وقت مبكر أمس، ولكن وكالة ''فارس'' للأنباء نقلت عن السفير الإيراني في عمان نفيه اعتقاله هناك.

وعند إدانة رجل الأعمال قبل خمس سنوات اتهمته صحف محافظة بدفع رشى لنحو 60 من أعضاء البرلمان الإصلاحيين، ولكن معتدلين قالوا إن المتشددين كانوا انتقائيين في حملتهم على الفساد واستهدفوا فقط الإصلاحيين.