• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

قرية تشيكية ترفض استضافة محطة رادار أميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

براج - رويترز: وافق سكان قرية تروكافيك التشيكية الصغيرة بأغلبية ساحقة على رفض استضافة محطة للرادار ضمن درع أميركي مضاد للصواريخ اقترحت واشنطن بناءه.

وأجرت القرية التصويت لتظهر مدى معارضة سكانها للمشروع الذي يناقشه حاليا مسؤولون من براج وواشنطن.

ورفض 71 من سكان القرية استضافة المحطة بينما وافق عليها واحد فقط. ولم يشارك 16 من الناخبين المؤهلين في التصويت. ونقل موقع صحيفة ''ملادا فرونتا دنيس'' على الانترنت عن رئيس بلدية القرية يان نيوران قوله ''هذه إشارة واضحة للحكومة توضح أنها ينبغي ألا تتفاوض مع الولايات المتحدة دون (استشارتنا)''. وتقع تروكافيك على بعد كيلومترين فقط من قاعدة بردي العسكرية التي كانت موقعا متقدما للسوفيت خلال الحرب الباردة. ويخشى السكان أن يصبحوا عرضة للاستهداف من جديد بسبب محطة الرادار إذا نشبت حرب. وتبرز نتيجة التصويت غير الرسمي تنامي المعارضة في جمهورية التشيك لاستضافة الدرع الذي تقول الولايات المتحدة إنه ضروري للتصدي لأي هجمات صاروخية قد تشنها دول تصفها واشنطن بالمارقة مثل إيران وكوريا الشمالية.