• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رسالة أمل وتفاؤل في البطولة العربية للسلة

مدرب التلال: جئنا إلى دبي لنقول للجميع إن الحياة عادت لليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

علي معالي (دبي) بعث قيصر حسين مدرب التلال اليمني برسالة أمل وتفاؤل في البطولة العربية للسلة التي تستضيفها دبي حاليا مؤكدا أن الحياة عادت من جديد إلى اليمن. وقال: «جئنا إلى دبي للمشاركة في البطولة ولنقول إن الحياة عادت لنا من جديد، ومن خلال الرياضة والبطولة العربية للأندية نوجه رسالة إلى كل العالم بأن الحياة عادت لنا من جديد، وهذا سبب حرصنا الكبير على التواجد في هذا العُرس العربي المتميز». وأضاف: عانينا من ظروف صعبة اسهمت في توقف النشاط الرياضي منذ يناير الماضي، وفريقنا تجمع منذ 30 يوما فقط لكي يستعد للبطولة. وكان فريق التلال قد خسر ضربة البداية امام الشرطة العراقي في المجموعة الثانية بنتيجة 65 مقابل 95، بالأرباع 25/&rlm&rlm 13,31/&rlm&rlm 14,15/&rlm&rlm 21,24/&rlm&rlm 14.وبرر قيصر الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام الشرطة إلى ضعف الاعداد، وتابع: «حبي لفريقي جعلني أشعر بالمرارة للخسارة الكبيرة من الفريق العراقي، ولكن خلال المباريات المقبلة سنقوم بتصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها، لا ألوم اللاعبين مطلقا على ما قدموه، وللعلم لم يتدرب الثنائي الأميركي مع الفريق إلا مرة واحدة فقط، حيث تقابلنا معهما في دبي، وأتمنى أن يحدث الانسجام المناسب بين كافة اللاعبين». أضاف: «قمت بتدعيم الفريق ببعض اللاعبين من أندية يمنية أخرى حتى نظهر بشكل متماسك»، وتابع: «الهدف الأساسي من المشاركة أن نعطي الأمل للشباب في اليمن أن هناك حياة وأملا جديدا ينتظرنا في المستقبل القريب، وتواجدنا في هذا التوقيت كان مهما للغاية لنكون بين أبناء العروبة». ويلتقي التلال اليوم في ثاني مبارياته مع الشارقة الثانية ظهرا. من ناحيته، علق ماهر عبدالعزيز مدرب الفريق العراقي على المباراة قائلا: «القرعة وضعتنا مع أسهل فريق بالمجموعة، على الرغم من أن أصعب المباريات دائما في أي بطولة تكون الأولى، لظروف التأقلم مع الأجواء بشكل عام، والمباراة كانت في اتجاه واحد، ورغم ذلك نشكر الفريق اليمني على الأداء الذي قدمه». وقال: «هدفنا تقديم مستوى جيد في هذه النسخة العربية يعكس حالة السلة بالعراق، ونسعى إلى إيجاد التناسق المناسب بين اللاعبين خاصة وأن العمل منذ فترة سنتين مع هذا الفريق، ونجحنا في تكوين مجموعة متجانسة تستطيع السير قدما في البطولة». إلى ذلك أثار تعديل موعد مباراة الريان القطري مع النجم الساحلي التونسي من أمس إلى اليوم حالة غليان داخل بعثة نادي الريان، لرغبة الفريق القطري في استغلال حالة الإرهاق التي كان عليها الفريق التونسي الذي وصل إلى دبي متأخراً بسبب عدم حصوله على التأشيرات، خاصة أن اللقاء بين الفريقين سيكون قمة كبيرة باعتبار الريان حامل اللقب من الفرق المرشحة بقوة للحفاظ على البطولة، وفي نفس الوقت فإن النجم الساحلي سيكون واحداً من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب أيضاً. ورأت اللجنة الفنية للبطولة أنه من المنطقي هذا التعديل نظراً لوصول الفريق متأخراً، وحتى تكون هناك عدالة قبل انطلاق المباراة، لكن إدارة الريان أبدت تحفظها على عدم إخبارها بالتعديل إلا بعد حدوثه، وكان لاعبو الفريق مهيئين تماماً للمباراة. وهذا التعديل المفاجئ جعل عجلان عيد العنزي رئيس بعثة نادي الريان يعقد اجتماعاً مع اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي ناقلاً تحفظه الشديد على القرار المفاجئ، لاسيما أن الريان لم يكن على علم بحدوث أي تعديلات على الجدول إلا مع انطلاق المباريات، وهو ما اضطر الفريق بالتالي إلى إجراء تعديل على برنامجه التدريبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا