• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قدم اعتذاره لجماهير الكرة الإماراتية

عبيد حماد:المشوار لم يكن سهلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

قدم محمد عبيد حماد، مشرف عام منتخبنا الوطني، اعتذاره إلي جماهير الكرة الإماراتية التي دعمت المنتخب بكل قوة خلال الفترة الماضية، وساندت اللاعبين، من أجل الظهور بمظهر مشرف خلال المنافسات، وقال: «كنا نأمل أن نحقق طموح الجماهير بالوصول إلى المباراة النهائية لكأس أمم آسيا، خاصة أن هذا الوصول كان يعتبر مكافأة طبيعية للاعبين على أدائهم القوي خلال مباريات البطولة، ونجاحهم في تحقيق الفوز على منتخبات قوية عدة، وإخراج حامل اللقب، ولكن التوفيق لم يصادفنا خلال مباراة أستراليا، حيث خذلتنا اللياقة البدنية، وقللت من تركيز اللاعبين في بداية المباراة، مما جعلنا ندفع الثمن غالياً».

وعبر مشرف عام منتخبنا الوطني عن حزنه من عدم تأهل «الأبيض» لخوض المباراة النهائية، حيث كان الجميع يطمحون إلى تحقيق هدف إضافي، بعد تحقيق الهدف الرئيس من المشاركة، وهو الوجود بين الأربعة الكبار لفريق القارة»، وقال: «تحقيق هدف المشاركة لم يكن سهلاً، حيث خاض الفريق مباريات قوية، بدأت بحامل اللقب الخليجي المنتخب القطري، حيث جاء التفوق كبيراً، ثم الفوز على منتخب البحرين، وهذه اللقاءات كانت قوية وصعبة، نظراً لكونها تحمل الصبغة الخليجية، وما تعني حساسية التعامل، ولكننا نجحنا في حصد الفوز بنتيجتيهما وبلوغ شرف الوصول إلي الدور الثاني، بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثالثة».

وقال محمد عبيد حماد: «إن مباراة إيران جاءت قوية بكل ما تحمله الكلمة، من قوة بدنية وصراع تكتيكي داخل الملعب، وبذل اللاعبون جهداً كبيراً خلال شوطي اللقاء، حيث كان (الأبيض) هو الأفضل، والأكثر استحواذاً على الكرة، ولكن دفعنا ثمن (هفوة)، في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، وعلى الرغم من قوة الأداء والجهد البدني الذي بذله اللاعبون خلال المباراة، إلا أنهم عادوا وقدموا مستوى طيباً وجهداً كبيراً أمام (الساموراي) حامل اللقب، وتوفق (الأبيض) في تحقيق الفوز بعد مباراة ماراثونية من أربعة أشواط، وترك اللقاءان أثارهما على عطاء اللاعبين وتركيزهم خلال مباراة أستراليا، حيث ظهر الإرهاق على الفريق مما أفقده التركيز مع بداية المباراة، ودفعنا ثمناً غالياً بدخول هدفين في مرمانا، الأمر الذي صعب من المهمة».

وأشار إلى أن الفريق استطاع مراجعة أوراقه والسيطرة على نصف الشوط الأول، واستحوذ على الكرة طوال الشوط الثاني، وأتيحت له أكثر من فرصة محققة أمام المرمى، مما أدى إلى تراجع الأداء الأسترالي، واعتماد الفريق على التكتل الدفاعي، مما صعب من مهمة الفريق في العودة إلى المباراة، ومع ذلك كانت لنا ركلة جزاء لم تحتسب من قبل حكم المباراة، ولكن ماذا نقول هذه هي كرة القدم وعلينا تقبل ظروفها وواقعها حتى وإن كان مؤلماً.

وقال: «حصول اللاعبين على يوم راحة إضافي، يفرق كثيراً في البطولات المجمعة، ومتعاقبة المباريات، ومع تمتع المنتخب الأسترالي بالقوة البدنية والجسمانية، سنحت له الفرصة للحصول على يوم راحة بعد مباراته الماضية، وهذا عامل كبير في أن يظهر أكثر نشاطاً مع قوة الدفع الكبيرة التي نالها من الحضور الجماهير المكثف، ولكنه لعب على أخطائنا، واستفاد منها، وهذه هي حال الكرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا