• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سلطان بن زايد يتوج الفائزين بمزاينة الإبل في مهرجان سويحان التراثي ويشيد بمشاركة المرأة

«منحاف» تكسب لقب الشوط الذهبي المفتوح للشيوخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

سويحان (الاتحاد) - توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات الفائزين في أشواط مزاينة الإبل الأصايل، ضمن اليوم الثاني لفعاليات مهرجان سموه التراثي 2014، والتي خصصت لفئة «حقايق أبكار» وسط مشاركة متميزة لملاك الهجن من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، تنافست على الناموس في 3 أشواط.

وهنأ سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان الملاك الفائزين بالمراكز الأولى في الأشواط الثلاثة، وألقى سموه نظرة على الإبل الفائزة بالمراكز العشر الأولى في كل شوط، كما قام سموه بجولة ميدانية في شبوك المزاينة في الفترة الصباحية، التقي خلالها بفريق التشبيه والفرز والتحكيم، وعدد من الملاك المشاركين في أشواط اليوم الثاني لمزاينة الإبل الأصايل، واطلع سموه على حجم المشاركات في شوطي الجماعة الذهبي والفضي، واطمأن سموه على سير الاجراءات، ووجه بضرورة تقديم جميع التسهيلات للملاك للتنافس الشريف في جميع أشواط المزاينة وتوسيع دائرة المشاركة بما يتناسب مع حجم المهرجان وتنوع فعالياته.

وشهدت مشاركات الأمس في مزاينة الإبل، مشاركة أول إمراة إماراتية في هذا النوع من النشاط التراثي، وهي فاطمة علي سلطان الهاملي التي شاركت في شوط الجماعة الفضي، والتي أوضحت أن مشاركتها في المزاينة تأتي من منطلق دعم المهرجان والقيام بدورها كإمرأة إماراتية في حفظ الموروث، مؤكدة أن المرأة الإماراتية تلعب دوراً فاعلاً في عملية حفظ الموروث وتوثيقه، وأن دورها في هذا المضمار لا يقل أهمية عن دور الرجل. ولاقت المشاركة ترحيب وتشجيع سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، حيث أشاد سموه بالمشاركة وأكد ضرورة تشجيع وتوسيع مشاركة المرأة الإماراتية في مزاينة الإبل، حرصا من سموه على دعم المرأة وتشجيعها لتسهم بدورها الفاعل في حفظ التراث الوطني وتوثيقه، كما دعا سموه العنصر النسائي للمشاركة الفاعلة في كافة الفعاليات التراثية والثقافية، للتأكيد على دور المرأة في عملية حفظ الموروث العريق للدولة، هذا الدور الذي لا يقل أهمية عن دور الرجل، وأوضح سموه أن الأم هي المدرسة والمرجعية، التي يتعلم من خلالها الأبناء والأحفاد ميراثهم وعاداتهم وتقاليدهم، ونوه سموه بدور المرأة التاريخي في حفظ هذا الموروث وهذه التقاليد.

إنجاز جديد

شهد الشوط الذهبي المفتوح للشيوخ مشاركة 33 مطية، تأهلت عشرة منها للتنافس على المراكز الأولى، واستطاعت «منحاف» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان من تصدر الشوط وانتزاع المركز الأول والناموس بجدارة، ونالت جائزة قيّمة عبارة عن سيارة نيسان بترول، وجاءت «هيام» للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان في المركز الثاني، وربحت جائزة مالية قيمتها 45 ألف درهم، وحلّت «مغثه» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان في المركز الثالث، وفازت بجائزة مالية 40 ألف درهم، وفي المركز الرابع حلت «حدث» لمالكها حمد راشد الشيبان السويدي، وفازت بمبلغ 35 ألف درهم، ونالت المركز الخامس «قندهار» لمالكها محمد مبارك محمد الراشدي وفازت بمبلغ 30 ألف درهم، فيما جاءت سادسة «الشاويه» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان وفازت بمبلغ 35 ألف درهم، وفي المركز السابع حلت «شاهينيه» لمالكها علي سالم عبيد هياي المنصوري، وحصلت على مبلغ 20 ألف درهم، وجاءت في المركز الثامن «الظفره» لمالكها راشد بن سالم بن روضه، وفازت بمبلغ 15 ألف درهم، وفي المركز التاسع جاءت «مصيحة» للشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، وفازت بمبلغ 12 ألف درهم، وفي المركز العاشر جاءت «بلبلة» لمالكها حمدان مصبح عامر بن حويرب المنصوري، ونالت مبلغ 10 آلاف درهم.

شوط الجماعة الذهبي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا